مصرع حارس الرئيس الموريتاني بحادث سير للموكب الرئاسي بالجزائر

لقي أحد الحراس الشخصيين المرافقين للرئيس الموريتاني محمد ولد الغزواني حتفه، وأصيب آخر بجروح إثر حادث سير تعرض له الموكب الرئاسي مساء أمس الخميس، خلال عودته من المعبر الحدودي بين موريتانيا والجزائر.

وذكرت وكالة “أنباء الأخبار الموريتانية المستقلة” أن الحادث وقع أثناء عودة الوفد من المعبر الحدودي بين موريتانيا والجزائر باتجاه مدينة تندوف، بعد تدشينه من طرف الرئيسين الجزائري عبد المجيد تبون والموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني.

وأوضحت: “تم نقل جثمان الحارس المتوفي، وكذا الحارس المصاب إلى أحد المستشفيات في مدينة تندوف، في انتظار إرسال طائرة لنقل جثمان الحارس والمصاب إلى نواكشوط لاحقا”.

وغادر الوفد الرئاسي الموريتاني مدينة تندوف مساء يوم الخميس في طريق عودته إلى نواكشوط، وذلك بعد زيارة استمرت ساعات، وشهدت تدشين مشاريع، ووضع حجر أساس من طرف الرئيسين الموريتاني والجزائري.

مقالات ذات صلة

‫17 تعليقات

  1. محمد ولد الغزواني رئيس موريطانيا مقتدر ومحترم ولكن تجاوره مع الرئيس الجزائري يسيئ للعلاقات المغربية الموريطانية ..

  2. كانت محاولة إغتيال الرءيس الموريتاني من طرف المخابرات الجزائرية بسبب التقارب مع المغرب لكن الأقدار شاءت ان يموت حارسه الشخصي طريق الكابرانات كحلة

  3. أجزم أن المقصود بالحادث كان هو الرئيس الموريتاني، استدرجوه إلى حيث يريدون للتخلص منه نظرا لأنه يلعب على الحبلين لا إلى هؤلاء ولا إلى هؤلاء وخاصة عندما أصبح يهتم مؤخرا بملف البوليزاريو والدفع نحو تسويته بمعية الإتحاد الأوروبي وما راج من أخبار مؤخرا من مساهمة الإتحاد الأوروبي ب 500 مليون دولار لموريطانيا من أجل الدفع قدما بتسوية ملف المرتزقة عب در منحهم الجنسية الموريتانية وتوطينهم في موريتانيا. هدا المسار لا يروق للكابرانات لأنهم يسترزقون من قضية وهمية سموها جمهورية (الواق واق) فوقع نظرهم على التخلص من ولد الغزواني لاجهاض هدا المسار، لكن قدر الله وما شاء فعل.

  4. الكابرانات طريقهم كحلة، موكب رئاسي تعرض لحادثة سير ما بالك النقل العادي ،
    مخابرات الكابرانات سيخرجون ويتهمون مخابرات المغرب بأن هم من دبروا الحادثة.

  5. هذا يجب الرئيس الموريتاني استخلاصه. وليعلم أن كل من لم يرد الانصياغ للاوامر الجزائرية كيفما كانت – الإساءة للمغرب – فإنه يهدد بالاغتيال او يغتال وتنسج له مسرحية تبرأهم من افعالهم الإجرامية المعروفة على الصعيد العالمي.

  6. يبدو أن المستهدف من العملية كان هوولد الغزواني الرءيس السادس كيف له ان يقومة بزيارة لتندوف وقد حدرت وزارة الخارجية كل من الولايات الأمريكية واسبانيا وانجلترا رعاياها من دخول تندوف طريف الكابرانات كحلة صدق الدكتور منار السليمي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى