حادث سير ينهي حياة العداء حامل الرقم القياسي العالمي للماراثون

هبة بريس - وكالات

توفي العداء الكيني كيلفن كيبتوم، صاحب الرقم القياسي العالمي لسباق الماراثون، في حادث سير في كينيا، حسب ما ذكرت وسائل إعلام محلية نقلا عن الشرطة وعائلته.

وقال مفوض الشرطة في مقاطعة إليغيو ماراكويت، بيتر مولينغي، إن “الحادث وقع أمس الأحد حوالي الساعة الحادية عشرة ليلا، موضحا أن ثلاثة أشخاص كانوا يستقلون السيارة، توفي اثنان منهم على الفور، هما كيبتوم ومدربه، ونقل الثالث إلى المستشفى”.

وقال الاتحاد الدولي لألعاب القوى إن مدرب اللاعب الرواندي جيرفيس هاكيزيمانا كان في السيارة مع كيبتوم البالغ من العمر 24 عاما، وتوفي أيضا في الحادث.

وأعرب رئيس الاتحاد، سيباستيان كو عن صدمته وحزنه العميق لوفاة كيلفن كيبتوم ومدربه جيرفيس هاكيزيمانا، مضيفا أن كيبتوم كان “رياضيا مذهلا ترك إرثا لا يصدق”.

وحقق كيبتوم الرقم القياسي العالمي في الماراثون بزمن ساعتين و35 ثانية في ماراثون شيكاغو عام 2023، متفوقا على الرقم القياسي المسجل باسم إيليود كيبشوجي بفارق 34 ثانية. وأصبح أول شخص ينهي الماراثون رسميا في أقل من ساعتين ودقيقة واحدة.

وكان كيبتوم يسعى لتنفيذ أول ماراثون رسمي مدته أقل من ساعتين في روتردام في أبريل المقبل. كما تم اختياره للمشاركة في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية 2024 في باريس، بحسب صحيفة “ديلي ريكورد”.

تابعوا آخر الأخبار من هبة بريس على Google News تابعوا آخر الأخبار من هبة بريس على WhatsApp

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

  1. مدرب اللاعب الرواندي جيرفيس هاكيزيمانا كان في السيارة مع كيبتوم البالغ من العمر 24 عاما، وتوفي أيضا في الحادث

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق