الحرب على غزة ..تجار “حشيش” يرفضون التعامل مع اسرائيليين

هبة بريس - وكالات

قالت وسائل إعلام إسرائيلية، إنّ تجار “الحشيش” المغاربة، قرروا مقاطعة الزبائن والوسطاءالإسرائيليين على خلفية الحرب على قطاع غزة.

ونقلت القناة 12 العبرية، عن أحد التجار الإسرائيليين قوله إنهم محرومون من التعامل مع التجار مباشرة، أو حتى عبر الوسطاء، بسبب العدوان المستمر على قطاع غزة منذ أكتوبر الماضي.

وذكر التاجر الإسرائيلي، إن تجارته في المخدرات تأثرت، وإنه فقد ملايين الشواكل بسبب توقف التجار في أحد مناطق المغرب عن التعامل معه.

وأوضح التاجر الإسرائيلي الذي يعمل على التهريب إلى إسبانيا، أن أعماله توقفت، وإنه يرسل كميات قليلة فقط إلى إسرائيل، وتباع بضاعته في إسرائيل بمبالغ كبيرة نظرا إلى جودتها، لكن تجارته الآن مهددة، وكشف أن أعماله في خطر بسبب تضامن صاحب البضاعة مع الفلسطينيين في غزة.

ولفت التاجر الإسرائيلي إلى أن كيلو “الحشيش المغربي” يباع في إسرائيل بـ300 ألف شيكل (80 ألف دولار تقريبا).

وكشف التاجر، أنه والعديد من الإسرائيليين المتورطين بتجارة المخدرات في المغرب، يقطنون في أماكن بعيدة في الشمال، ويستعينون بمهربين محليين وإسرائيليين، ويهربون إلى إسبانيا عبر البحر، ومن هناك يوزعون بضاعتهم في أوروبا.

تابعوا آخر الأخبار من هبة بريس على Google News تابعوا آخر الأخبار من هبة بريس على WhatsApp

مقالات ذات صلة

‫11 تعليقات

  1. بالفعل تجار “الحشيش” المغاربة، قرروا مقاطعة الزبائن والوسطاءالإسرائيليين على خلفية الحرب على قطاع غزة

  2. كان من الأفضل التوبة من تجارة الحشيش داخل المغرب أولا، كفى من تخريب عقول شبابنا. كل الكميات المقرر تصديرها للكيان ستزيد الشاب المغربي سما فوق سم. تجار الحشيش لا نخوة لهم ولا إنسانية كما يدعي المقال.

  3. ينبغي تقصي الحقائق، أليس ذلك لخلق البلبلة وطعن في الأمن المغربي، وتشويه وجه البلاد على أنهاسائبة ويعبث بامنها كل من هب ودب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق