إيطاليا.. مهاجر مغربي يجهز على غريمه بطعنة غادرة ويرديه قت.يلا

عبد اللطيف الباز - هبة بريس

اهتزت بلدة باطيرنو بمحافظة كاتانيا جنوب إيطاليا على وقع جريمة قتل بشعة بطلها شاب مغربي في الثلاثينات من العمر أقدم على طعن مواطنه بالسلاح الأبيض من الخلف لم يترك له فرصة النجاة.

وأفادت مصادر هبة بريس بأن سوء تفاهم لفظي وقع بين الهالك قيد حياته يدعى ” م م “، وهو يبلغ 27 عاما ينحدر من مدينة تاونات، والمشتبه فيه، تطور إلى شجار حاد بسبب مبلغ ثمانية يورو، قبل أن ينتهي الأمر بسقوط الضحية مضرجا وسط الدماء، متأثرا بتلقيه طعنة قاتلة من قبل غريمه، مستعملا سلاحا أبيضا كان بحوزته.

وانتقلت على وجه السرعة إلى مكان الحادث وحدة من عناصر الدرك الإيطالي وأفراد مصلحة التشخيص القضائي العلمية والتقنية بالمدينة، وممثل عن السلطة المحلية، حيث قاموا بمعاينة ، قبل نقل جثة الضحية بواسطة سيارة إسعاف صوب المستشفى المحلي، قصد التشريح لفائدة البحث التمهيدي المفتوح في النازلة بتعليمات المدعي العام للجمهورية.

تابعوا آخر الأخبار من هبة بريس على Google News تابعوا آخر الأخبار من هبة بريس على WhatsApp

مقالات ذات صلة

‫17 تعليقات

  1. لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم هاد شي كيجرح القلوب بزاف نتمناو ليهم الهداية من الله ..

  2. هده عقلية الغباء شفتم ليس الفقر هو الاصعب بل العقل والقلب والدين والقناعة والتسامح

  3. للتأكيد فقط الشاب من نواحي مدينة وزان وبالظبط قبيلة بني مزكلدة قيادة تروال جماعة ازغيرة دوار العزابة ، اللهم إرحمه وإغفره وإجعل مثواه الجنة ان شاء الله واللهم ارزق أهله الصبر والسلوان ، والله دمعت العين والقلب لخبر مقتل صديقي

  4. الله يرحم القتيل ويصبر ذويه، وعقوبة الاعدام في حق الجاني لان من وكلت له نفسه المريضة قتل روح خلقها الله فهو لم يعد يستحق الحياة ووجوده ليس سوى زيادة في عدد المجرمين الذين يسرحون ويمرحون وياكلون من مال ضرائب الكادحين.

  5. انا لله وانا اليه راجعون اللهم ارحمه واغفر له واسكنه فسيح جناتك.
    لاحول ولاقوة الابالله العلي العظيم اللهم تبت اولادنا وأولاد المسلمين على دينهم وابعد عنهم الفواحش ما ظهر منها وما بطن.
    مأساة يعيشها شباب اليوم الله يخد بيدهم الى الطريق الصواب.

  6. قاتل ومقتول في النار ، ياربي سلم سلم سلم ، يجاهدون في بعضهم البعض ، قتل وشجار وتناحر ، والأعداء يتفرجون علينا ، وإذا أردت الرد يردون عليك أليست الحروب فيكم والعداوة بينكم والشحناء والكراهية متفشية فيكم فلماذا اللوم علينا!!! نعم متى تستفيق من سباتنا العميق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق