لأول مرة بمراكش..المغرب يستضيف حفل توزيع جوائز ” The Luxury Network Awards “

يستضيف المغرب لأول مرة، فعاليات حفل توزيع جوائز” The Luxury Network Awards “، وذلك بمدينة مراكش، يوم السبت 10 فبراير المقبل، بقصر المؤتمرات بفندق موفنبيك.

وكانت هذه النسخة من “ذا   لاكشري نتورك” قد تم تأجيلها بسبب الزلزال المأساوي الذي ضرب المغرب وبالخصوص المدينة الحمراء، وكذلك الأحداث التي شهدتها مدينة غزة، حيث عمل الفريق المسؤول على إعادة جدولة هذا الحفل الفاخر والجوائز المرموقة، لموعد لاحق.

ومن المنتظر أن تتولى عارضة الأزياء والإعلامية، كوثر بودراجة، تقديم فقرات الحفل الذي سيعرف حضور ثلة من المشاهير والوجوه الفنية المعروفة عربيا وعالميا، وشخصيات مهمة وسفراء عدد من الدول.

ويشهد هذا الحفل الضخم المنظم من طرف مجموعة الترويج للرفاهية في العالم “The Luxury Network”، توافد مجموعة من الأفراد الناجحين ورجال الاعمال الكبار الذين حققوا نجاحات في عالم صناعة الرفاهية في مجالات صناعة اليخوت، والعقارات والمجوهرات والساعات، والفنادق، والموضة، وكل ما يخص العلامات التجارية الفاخرة، من الإمارات والسعودية من قطر ومن الولايات المتحدة الأمريكية والمغرب.

ويشهد هذا العام، ” The Luxury Network Awards تقديم جوائز تكريمية مميزة لمجموعة من الشخصيات المتألقة في صناعة الرفاهية، تعكس هذه الجوائز الاعتراف بالاسهامات الملموسة والابتكارات الفريدة التي قدمها هؤلاء في تحسين تجارب الحياة الفاخرة، بالإضافة لحضور مؤثرين من العالم العربي.

وتعتبر هذه الجوائز فرصة لتسليط الضوء على التفرد والتميز في عالم الرفاهية، وتشجيع المبدعين على الابتكار المستدام وتحقيق التميز في مجالاتهم المختلفة، يظهر هذا الاحتفاء بالإنجازات الملهمة للشخصيات المتميزة، ويعزز دورها في تعزيز صورة الفخامة والرفاهية في المجتمع الراقي.

وعملت  The Luxury Network، منذ تأسيسها مع أفضل العلامات التجارية الفاخرة الرائدة في أوروبا وآسيا وأفريقيا وأستراليا والمحيط الهندي والأمريكتين.

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. عن التخلف و كرة القدم قال الراحل المهدي المنجرة أن تفوز على مصر لا يختلف أن تفوز هي كذلك الجزائر و تونس و ليبيا فلا فائدة من الغليان و التشافي فنحن كلنا متعادلون في التخلف و الأمية و الجهل و ضعف الصحة و التعليم و إنتشار البطالة كرة قدم مجرد لعبة و التخلف يرى كرة قدم كل شيء و هي في الأصل لا شيء .. هذه المرة سنتبادل الأدوار أنتم تكتبون و أنا أقرأ أكتبوا كل ما يحول في خاطركم ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى