سنطرال دانون تؤكد: جميع منتجاتنا تخضع للمراقبة

هبة بريس

أفادت شركة سنطرال دانون، أنه منذ إطلاق عرض “زين بلادي”، بمناسبة شهر رمضان المبارك، جرى نشر أخبار زائفة على شبكة الإنترنت، خاصة على الفيسبوك، تمس جودة منتجاتها و تؤثر على ثقة المستهلك بها.

الشركة، كذبت في بلاغ لها، اليوم الأربعاء، توصلت هبة بريس بنسخة عنه، هذه الشائعات والمعلومات الخاطئة عن جودة منتجاتها، مشددة على أن: الحليب يخضع شأنه شأن جميع منتجاتها، للرصد والمراقبة عن كتب خلال عملية الإنتاج: حيث يخضع تصنيعه لأقصى درجات احترام معايير السلامة الغذائية الدولية. ويتم أيضا رصد الإنتاج ومراقبته من قبل السلطة المرجعية، متمثلة في المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية.

وأشارت الشركة، الى أن المصانع الخمسة لسنطرال دانون حاصلة على الشهادة الدولية للسلامة الصحية للمنتجات
بالإضافة إلى شهادات أخرى مثل إيزو 9001.  FSSC22000
وتتوفر سنطرال دانون أيضا على شهادات التقدير HACCP (السلامة الصحية للمنتجات الغذائية) عن كل منتج مرجعي.

   وأضافت الشركة، أن عمليات مراقبة الجودة بشكل منهجي على مستوى المختبرات الداخلية لمصانع الشركة وأيضا على مستوى المختبرات الخارجية المعتمدة، بالإضافة إلى الشهادات التي تتوافق مع اللوائح الوطنية، تلتزم الشركة أيضًا بمعايير مجموعة دانون الدولية للصحة والسلامة الغذائية.

كما تخضع مصانع الشركة، يضيف ذات البلاغ، لمراجعات غير مبرمجة من طرف مجموعة دانون، تنجز من قبل طرف ثالث مستقل ويتم دائما تجديد شهادات الجودة على المستوى الوطني وعلى المستوى الدولي للمجموعة، مشيرا الى أن هذه الإجراءات الصارمة تضمن في مجملها طرح منتجات ذات أعلى معايير سلامة الأغذية في السوق.

وتدعو سنطرال دانون مستخدمي الإنترنت إلى عدم مشاركة المعلومات المشبوهة دون التحقق من صحتها أولا، وفي هذا الصدد تخصص صفحة الفيسبوك الرسمية لتقديم إجابات للمستهلكين، كما أن خدمة المستهلك رهن الإشارة للإجابة عن أي أسئلة حول منتجات سنطرال دانون 24 ساعة على 24 عبر الرقم المجاني 0800092020 ، بالإضافة إلى خط مخصص لوسائل الإعلام 0661932573.

ما رأيك؟
المجموع 44 آراء
11

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. مشكل الا ما فهماتش الشركة لحد الان . الناس باغيين تخفيض الثمن . ماشي عرض خاص . دانون راه غير تضيعو وقتكم الناس راه مقاطعين ويلا ما ستاجبتوش لتخفيض الثمن غير تضربو العلامة التجارية . والناس غتكره هاذ العلامة

  2. اكثرتم من الحديث عن ((المراقبة)) و(الجودة) وهلم كذبا. اما نحن نقسم اننا لن نستهلك هدا المنتوج العجيب ولو قدم لنا بالمجان.اتفهمون يا لصوص ويا كذابين.تربحون 20 سنتيما في اللتر والان تنازلتم عن درهم في اللتر .معناه انكم تخسرون الان 80 سنتيما في اللتر .الله يكون ليكم عوين ولهدا لن نستهلك هذه الخلطة العجيبة .
    لان الحليب نحن من يعرف عنه الاسرار اي الجودة من عدمهاو…

  3. كلام غير صحيح لأنه غير مبني على دلائل منطقية يقبلها العقل .. هي فقط رواية من خيال الرجل الذي و لربما يخوض في أمور سياسية لتصفية حسابات سياسوية و هذا لا يهم الشعب المغربي. .. فالمنطق يقول إن السجون قد ملئت بالمعارضين للسياسات العبثية في البلاد و أثناء الاحتجاجات و المظاهرات المشروعة لتحسيس السلطة المخزنية المتحكمة بمطالبهم فلفقت لهم تهم خطيرة للزج بهم في السجون ظلما و عدوانا لهذا اختار شعب المداويخ أسلوبا حضريا آخر للدفاع عن حقوق قد سلبها منه من كان من المفروض حمايتها .
    المهم و الأهم في هذا كله :: مقاطعون مقاطعون مقاطعون مقاطعون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق