عرض فيديوهات بوعشرين… محاميات يغادرن قاعة المحكمة محرجات

كشفت مصادر مطلعة لجريدة هبة بريس أن أشرطة الفيديو الخاصة بمدير نشر جريدة أخبار اليوم وموقع اليوم 24، توفيق بوعشرين، التي قامت المحكمة بعرضها كدليل إثبات ضده بخصوص التهم المنسوبة إليه مقرفة ومقززة جدا وأن جل من بالقاعة تعرضوا للاحراج الشديد خصوصاً المحاميات.

وحسب نفس المصادر للجريدة فإن العديد من المحاميات لم يستطعن إكمال جلسة المحاكمة لكون أن ما تتضمنه أشرطة الفيديو من مشاهد جنسية محرجة جدا، بالأخص شريط فيديو يضم ممارسة جنسية على مصرحتين في آن واحد.

هذا وقرر القاضي تأخير الجلسة ليوم الأربعاء على الساعة العاشرة ليلا بعد صلاة التروايح من أجل استكمال عرض باقي مقاطع الفيديو بالملف.

ما رأيك؟
المجموع 7 آراء
3

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫20 تعليقات

  1. في خاطر العدالة والتنمية وكل من دافع على قبح “بو٢٠”
    عشنا ورأينا أفرادا من حزب يتغنى زورا وبهتانا بمرجعية قيمية و أخلاقية يناصر شاذا!!!!

  2. القضية باينة مفبركة وقضية حسابات مع الصحفي بوعشرين.

  3. السؤال المطروح من صور هذه الواقعة ؟

  4. انها اخلاق العدالة و التنمية و حركة التوحيد و الاصلاح…

  5. لا أظن أنهن كلهن أجبرن على ذلك خصوصا إذا علمنا أن البعض يبيع شرفه مادام ذلك يخدم مصالحه ، وإلا لما السكوت على فعل شنيع مدة طويلة

  6. بعد نهاية مسلسل الفزازي دابا مسلسل بوعشرين في 100 حلقة احنا ماشي (مداويخ) راه كلشي عايق

  7. هاد القضية فيها رائحة تصفية حسابات سياسية مكاين لا اغتصاب لا والو

  8. يبدو ان القضية مفبركة لتصفية الحسابات
    المداويخ عاقو

  9. تفاصيل “جلسة الفيديوهات”..مشتكيتان “سحاقيتان” وعري ووجوه غير واضحة-
    الفيديوهات الثلاث التي عرضتها المحكمة مُظلمة وجودتها ضعيفة جدا، لا تُمكن أي مشاهد عاقل من تمييز الوجوه، باستثناء أسماء الحلاوي التي ظهرت في الفيديو الثالث بشكل واضح وهي تمارس الجنس مع امرأة لا يمكن الجزم على أنها سارة المرس، وبحضور رجل يبتعد شكله على شكل الصحافي توفيق بوعشرين من حيث القامة وحجم الجسم.

    واعتبر عبد الصمد الإدريسي، عضو هيأة دفاع توفيق بوعشرين أن “مرحلة عرض الفيديوهات حطمت ملف محاكمة بوعشرين لأننا كنا نتصور أن المحكمة تملك أدلة دامغة وفيديوهات واضحة تدين الرجل، وليس فقط فيديوهات كالتي تم عرضها استعلمتها جهات معينة لإدانة بوعشرين”.

    وأضاف الإدريسي “شخصيا لم يظهر لي شيء من الفيديوهات، وأتمنى فعلا ممن روج المحاضر أن تكون له الجرأة ويعرض هذه الفيديوهات أمام الملأ ليشاهدها المغاربة رغم أنها خادشة للحياء، فقط ليتعرفوا أن هذه المهزلة لا يمكن أن تكون وسيلة إقناع لإدانة الرجل بهذه التهم الثقيلة”.

  10. النظام يريد اسكات الأصوات ” المزعجة ” مهما كلفه ذالك من ثمن.

  11. طبيعي هذه هي أخلاق أعضاء حركة التوحيد والاصلاح.

  12. السبب هو بلادة بوعشرين داير راسو معلم وخدموه نصبوا ليه الفخ ووقع فيه لمذا تدافعون عنه الي دار الذنب يستاهل العقوبة

  13. هل بوعشرين ينتمي لحزب العدالة والتنمية أو حركة التوحيد والإصلاح، المشكل بوعشرين تم فبركة له أشرطة فيديو جنسية، والفيديو يظهر مشتكيتان يمارسان الجنسية بكل حرية وبدون ضغط، وكما أحد المعلقين أن الفيديو الثالث مظلم حتى من قام فبركته تورط، يعني تصفية حسابات مع بوعشرين لإسكاته، والقادم أدهى وأمر للصحافيين سيسكتون كل صوت حر ، ولا يبقى في الساحة إلا الصحافي الذي يبيع ضميره

  14. القضية غامضة وطويلة والجزم فيها يدخل ضمن البلادة. شكرا لكم

  15. إنكشارية pjd انخرطت في الدفاع عنه بكل الوسائل…..و كادت أن تقول لنا إنه من أولياء الله الصالحين فقط وقع له ما وقع لسيدنا يوسف عليه السلام.

  16. الافكار الموسخة اللي كيدافعو علئ الموسخ بحالهم اللي كيتزوجو بالليل وكيطلقو في الصباح هدشي غير اللي باين كاينين بزاف بحال بوعشرين امثالهم كثيرة تللقاه باللبدة والتسبيح ومخبين تحت الدين وافعالوم ميديرهاش هداك اللي سكران وزاني بالعلالي نعلة الله عليهم المنافقين .

  17. ليس هناك معصوم من الخطا ومع الاسف هناك من يعتبر بعض الصفات وزير امين حزب قاضي محامي صحفي موظف سامي ووو معصومين من ذلك فهناك الاف من امثال بوعشرين يعيثون فسادا في الارض تحت غطاء صفة معينة تستمد نصرتها من منافقين وانتهازيين ووو اذا لا داعي للغط الفارغ والنسوه اللواتي استغلهم هذا الشخص هن بشر مثلنا لابد من حمايتهم من الذئلب المسعورين بالمناصب و بالمال الذي يجنونه بطرق يعلمها الله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق

تحرص ar.hibapress.com على حماية خصوصية المعلومات الشخصية التي تتلقاها منكم عند استخدام مختلف خدماتها . cookies

Cookie settings

Below you can choose which kind of cookies you allow on this website. Click on the "Save cookie settings" button to apply your choice.

FunctionalOur website uses functional cookies. These cookies are necessary to let our website work.

AnalyticalOur website uses analytical cookies to make it possible to analyze our website and optimize for the purpose of a.o. the usability.

Social mediaOur website places social media cookies to show you 3rd party content like YouTube and FaceBook. These cookies may track your personal data.

AdvertisingOur website places advertising cookies to show you 3rd party advertisements based on your interests. These cookies may track your personal data.

OtherOur website places 3rd party cookies from other 3rd party services which aren't Analytical, Social media or Advertising.