مغربي يضرب مثلا في التسامح ويعفوا عن عنصري اعتدى عليه بأمريكا

هبة بريس

في خطوة تدل على تشبعه بقيم التسامح، عفا رجل مغربي مقيم بأمريكا عن مواطن أمريكي اعتدى عليه بطريقة عنصرية، وطالبه بالرحيل إلى بلده الأصلي.

وأرسل بذلك حمزة الانفاسي المواطن الصحفي المقيم بالعاصمة الامريكية واشطن، رسالة قوية إلى الامريكيين بعد أن تنازل عن متابعة المعتدي عليه، والذي وجه له ألفاظا عنصرية ونعته بالارهابي .

وفي تفاصيل الحادثة فقد وثق المغربي واقعة الاعتداء عليه لفظيا من قبل مواطن أمريكي، وهذا ما جعل الشرطة الأمريكية تسارع إلى اعتقال العنصري الامريكي، وإيداعه فورا في السجن بعد تصرفه، إلى أن تعاطي الرجل المغربي مع القضية أثار استغراب الأمريكيين، بعد أن تنازل عن القضية وطالب بإطلاق سراح الأمريكي قائلا “هذا شهر رمضان شهر الغفران ولا أريده أن ينام في السجن”.

الخطوة التي قام بها الصحافي المغربي أدهشت الشرطي الأمريكي الذي يتابع القضية، وهذا ما جعله يخاطب العنصري المعتقل قائلا له “تعلم نبل الأخلاق من هذا المواطن المغربي”.

ما رأيك؟
المجموع 11 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق