تفاصيل مشروع جديد.. المغرب في طريقه لأن يكون المصدر الأول عالميا للطاقة النظيفة

هبة بريس ـ الدار البيضاء 

بعزم و ثبات يمضي قدما للأمام، مشاريع هنا و هناك، و اسثتمارات وافدة و محلية، الكل أضحى اليوم يتهافت و يتسابق على ضخ الرساميل في السوق المغربية نظير المؤهلات الواعدة و الإمكانيات و فرص التطور المهمة التي باتت تميز المغرب في السنوات الأخيرة.

هاته المرة، مشروع جديد يراهن عليه المغرب ليكون من خلاله المصدر الأول للطاقة النظيفة بالعالم، فبعد أن أصبح المغرب يتوفر على أكبر محطة لتوليد الطاقة الشمسية في العالم، ها هي بلادنا تسعى لتشييد مشروع طاقي جديد و هو مشروع نور ميدلت 3.

و في هذا الصدد، أعلنت الوكالة المغربية للطاقة المستدامة (مازن)، بحر هذا الأسبوع، عن لائحة الانتقاء المسبق لمشروع بناء المحطة الثالثة ضمن مركب الطاقة الشمسية ” نور ميدلت”.

و يهدف هذا المشروع الطاقي الحديث إنشاء محطة للألواح الشمسية بقدرة 400 ميغاواط، مع نظام بطاريات تخزين بقدرة تناهز 400 ميغاواط، مما سيرفع إجمالي قدرة محطات نور ميدلت 1 و 2 و 3 إلى 1600 ميغاواط.

و ضمت اللائحة الأولية المنتقاة للشركات المتنافسة كل من تجمع شركات مغربية وأخرى دولية من الصين، اليابان، اسبانيا، فرنسا، الامارات والسعودية.

هذا و تجدر الإشارة إلى أن محطة نور للطاقة الشمسية تنتصب شاهدةً على الاستراتيجية المغربية الرامية إلى تطوير الطاقات المتجددة، و تمتد المحطة على مساحة 2000 هكتار وتعد واحدة من أكبر المحطات الشمسية في العالم إلى جانب سولار ستار بكاليفورنيا في الولايات المتحدة الأمريكية.

مقالات ذات صلة

‫15 تعليقات

  1. القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله. ستجعل المغرب رائد في الطاقة النظيفة ..

  2. بالنسبة لي المغرب يفتقر إلى رجالات تفتقد الوطنية بل تفسيره مجموعة لصوص المال العام

  3. العوامل و الاليات التي تستخرج بها الطاقة النظيفة هي من بين اسباب خراب البيئة و تغير المناخ و شح الأمطار ، فدواليب الهواء التي نصبت في على حدودنا الشمالية و الجنوبية تمنع الرياح المدارية و تدفع الضباب الحامل للمطر خارج ارض الوطن و الألواح الشمسية تعكس اشعة الشمس على طبقة الأوزون الشيء الذي ينعكس بالسلب و يدفع بهواء ساخن على المنطقة

  4. الله يزيد في عمر مولاي .
    سيدنا الماليك ..أصلا وجهه نور على نور من ولا نحتاج كهرباء .. ولو لا كثرة الطلب من الخاريج لما احتجنا لذلك . ولاكتفينا بالنظر الي الشمس والقمر وفي وجهه سيدنا محمد ساديس.

  5. ممكن أن أوافقك الرئي و الله أعلم لكن إذا علمنا أن تغير المناخ و شح الامطار لا يقتصر على بلادنا و أنه أصبح ظاهرة عالمية و تعاني منه دول أخرى لا توجد بها لا ألواح شمسية و لا دواليب الهواء يجعلنا نبدل الرئي و نبحث عن أسباب أخرى لظاهرة شح الامطار نطلب من الله أن يرحمنا و يبعد علينا أسباب هذه الظاهرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى