بودن : استفزازات البوليساريو تصنع بيئة معرضة لإحتمال عدم الإستقرار

أدان المغرب “بقوة الممارسات الاستفزازية الأخيرة التي تقوم بها البوليساريو ببلدة تيفاريتي، شرق المنظومة الدفاعية للصحراء المغربية”، معتبرا أن “الأمر يتعلق مجددا بخرق سافر لوقف إطلاق النار ، وبتحد صارخ لسلطة مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة

محمد بودن اعتبر ان “قيام البوليساريو يومه الأحد بأنشطة عسكرية وإقامة هياكل محظورة ( نصب خيام و بنيات مسقوفة و أعلام ) في منطقة تفاريتي يمثل تحديا واضحا لسلطة الأمم المتحدة و تجاهلا للقرار الأممي 2414 وتهديدا للوحدة الترابية المغربية:

ويرى الاخير في تدوينة على صفحته الفيسبوكية ان “هذا الإستفزاز المتعمد يصنع بيئة معرضة لإحتمال عدم الإستقرار الإقليمي ويجب التعاطي معه امميا و وطنيا بخطوات تتجاوز مجرد تسجيل الانتهاكات والتعبير عن القلق و الإدانة” 

 الى ذلك يعرف ان “المغرب عبر عن الأسف لكون هذا التصعيد يتم بمباركة وتواطؤ من بلد جار، عضو في اتحاد المغرب العربي، ولكن يخرق ميثاقه في مناسبتين: بإغلاق الحدود، وباستقبال حركة مسلحة على أرضه، تهدد الوحدة الترابية لدولة أخرى عضو في الاتحاد. هذا البلد، عوض احترام قيم حسن الجوار وضوابط الاستقرار الإقليمي، يتمادي في دعم مرتزقة “البوليساريو” في عملهم المزعزع للاسقترار في خرق للشرعية الدولية”

من جانبه، حذر الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، مساء السبت، من أي إجراء “من شأنه تغيير الوضع الراهن” بخصوص قضية الصحراء.

وقال غوتيريس، حسب بيان للمتحدث باسمه، ستيفان دوجاريك، إنه “يتابع عن كثب تطورات الوضع في الصحراء”.

وأضاف البيان أن “الأمين العام، ووفقا لقرار مجلس الأمن رقم 2414 المعتمد في 27 أبريل 2018، ومن أجل الحفاظ على مناخ ملائم لاستئناف الحوار تحت رعاية مبعوثه الشخصي، هورست كوهلر، يدعو إلى التحلي بأكبر قدر من ضبط النفس”.

وأكد غوتيريس، في هذا الصدد، أنه “لا ينبغي القيام بأي إجراء من شأنه تغيير الوضع الراهن”.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. حضور لا شرعية له علينا أن نسعى لاستصدار قرارات تعتبر هذا التنظيم المسلح مليشيا ارهابية حتى يحسب البلد الجار الف حساب قبل أن يأتي لحدودنا ويعي جيدا معنى هذا الاستفزاز الغير مبرر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى