رئيس المجلس الأعلى للدولة في ليبيا يثمن عاليا موقف المغرب من الأزمة الليبية

هبة بريس _ و م ع

ثمن رئيس المجلس الأعلى للدولة في ليبيا، محمد مفتاح تكالة، عاليا، موقف المملكة المغربية، بقيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، من الأزمة الليبية.

وقال السيد تكالة، خلال ندوة صحافية مشتركة مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، عقب مباحثات بينهما، اليوم الخميس، إن الحوارات العديدة بين الأطراف الليبية التي احتضنتها المملكة “أسست لمؤسسات وأنهت الصراع الدموي بين الأشقاء الليبيين”.

وأكد أن المجلس الأعلى للدولة بليبيا، على ثقة “بقدرة المملكة المغربية في الدفع بالعملية السياسية في ليبيا”.

ولفت إلى أن وقوف المغرب على مسافة واحدة وباعتدال بين كل الفرقاء السياسيين بليبيا “يجعلنا على ثقة تامة بأنه بإمكاننا أن نصل إلى نتائج إيجابية خلال أي مفاوضات تتم على الأراضي المغربية”.

وأوضح أن اتفاق الصخيرات أصبح وثيقة دستورية، وحوارات بوزنيقة 1 و2 ساهمت في بناء المؤسسات السيادية بالبلاد، مشيرا إلى أن اللجنة المشتركة (6+6) المشكلة من مجلس النواب الليبي والمجلس الأعلى للدولة خير دليل على حدوث توافقات بين الفرقاء الليبيين للوصول إلى قوانين انتخابية ترضي الجميع.

تجذر الإشارة إلى أن رئيس المجلس الأعلى للدولة في ليبيا، يقوم بزيارة عمل رسمية للمملكة على رأس وفد من المجلس الأعلى للدولة.

تابعوا آخر الأخبار من هبة بريس على Google News تابعوا آخر الأخبار من هبة بريس على WhatsApp

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. تشكيل الحكومة الليبية فشل عدة مرات ولكن جهود المغرب بقيادة جلالة الملك اعطت نتائج إيجابية..

  2. خاص المغرب يجمع الشعب القبائلي و الشعب الازوادي وشعب الطوارق في الصخيرات ليعملو حكومة موحدة و إسقاط الكبرانات بمساعدة الأمم المتحدة و دول مجلس الأمن و عدم الانحياز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق