أردوغان: ثمن أي عملية إسرائيلية على أراضينا سيكون باهظا

هبة بريس - وكالات

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأربعاء، إنه إذا تجرأت إسرائيل على اتخاذ خطوة ضد حماس في تركيا، فإنها ستدفع ثمن ذلك باهظا، بحيث لن تصبح قادرة على الاستقامة مجددا.

يأتي تصريح الرئيس التركي، عقب إعلان رئيس جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي (الشاباك)، رونين بار، أن إسرائيل ستلاحق قادة حركة “حماس” في قطر وتركيا ولبنان، حتى لو استغرق الأمر سنوات.

وقال أردوغان، في تصريحات على متن الطائرة خلال رحلة عودته من قطر، “إذا تجرأت إسرائيل على اتخاذ خطوة ضد حماس في تركيا، فإنها ستدفع ثمن ذلك باهظا، بحيث لن تصبح قادرة على الاستقامة مجددا.. لا يوجد أحد في العالم، لا يعرف التقدم الذي أحرزته تركيا في مجالي الاستخبارات والأمن.. ولا ينبغي لأحد أن ينسى ذلك”.

وأضاف: “رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قد يعلن إفلاسه السياسي في أي وقت، ووجهة النظر الغربية بدأت تتغير منذ 7 أكتوبر وحتى الآن، إسرائيل بدأت تفقد أوروبا ودعمها.. وضمير الشعوب الأوروبية الرافضة للمجازر الإسرائيلية، سيسرع هذا الأمر”.

وقال: “أصوات بعض الدول بدأت تظهر.. وهذا يعطي أملا، والأمم المتحدة تشاهد ما يحدث وأيديها مكبلة ولا تفعل شيء”.

ولفت إلى أنه لولا دعم جميع الدول الغربية لإسرائيل، وخاصة من الولايات المتحدة الأمريكية، لما كنا نواجه مثل هذا المشهد في منطقتنا حاليا.

وقال أردوغان إنه “حتى مناقشة الادعاء بأن إسرائيل ستقيم منطقة عازلة في غزة، يعتبر عدم احترام للفلسطينيين، فهي ليست خطة يمكن مناقشتها.. غزة ملك للفلسطينيين، والشعب الفلسطيني هو من يقرر ماذا سيحدث هناك، ومن الذي سيحكم.. ونحن لا نعترف بأي شخص يرى أنه يقرر هناك عن الفلسطينيين”.

وجدد الرئيس التركي تأكيده الاستعداد والجهوزية لدور الضامن، وقال: “نحن في تركيا على استعداد لتولي دور الضامن، واستضافة المؤتمر أيضا، شريطة توفر إرادة حقيقية للسلام”.

وكشف الرئيس التركي أن بلاده تعمل من أجل محاكمة نتنياهو وقادة إسرائيل المشاركين بالمجازر في غزة أمام المحاكم الدولية، ويعمل بهذا الملف حوالي 3 آلاف محام من حول العالم.

تابعوا آخر الأخبار من هبة بريس على Google News تابعوا آخر الأخبار من هبة بريس على WhatsApp

مقالات ذات صلة

‫11 تعليقات

  1. لا يوجد أحد في العالم، لا يعرف التقدم الذي أحرزته تركيا في مجالي الاستخبارات والأمن

  2. انا لا اثق في هذا المنافق اذا كان هو او بالأحرى تركيا هي من تصنع زي الجنود الإسرائيليين فليصمت خيرا له لأن نفاقه زاد عند الحد ويمكن له بيع القضية الفلسطينية من اول مشتري

  3. أكبر منافق. من نهار بدات الحرب على غزة و هو مصدعنا غير ب الكلام أما الأفعال الله يجيب

  4. ينتقد الاحتلال في تصريحاته وفي نفس الوقت يزوده بالغاز والمؤونة ويتم تدريب جنود الاحتلال في تركيا تستغل أمريكا ودول غربية أخرى قاعدة انجيرلك لقصف غرة…
    هذه الحرب وأسقطت جميع الأقنعة وظهر المنافقون على حقيقتهم

  5. كل هذا نفاق يا جماعة العملاء ويا شيطين المستسلمين و الله كلكم جبناء ءلانعلت االه عليكم أجمعين

  6. تاريخ تركيا وتقدمها وإستقطابها لليهود بعد طردهم من إسبانيا وتجميعهم فيها ومنها ولدوا مجددا وعلى مر التاريخ وجل السلاطين الذين حكموا العثمانيين قدموا كل ما يلزم لليهود الصهاينة. لسنا مغفلين فتركيا وتقدمها مرهون بالتنازلات فليصمت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق