بايتاس: “أنا ضد قرار منع الفلاحين من زراعة الدلاح”

هبة بريس - لبنى أبروك

عبر الناطق الرسمي باسم الحكومة والوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان، مصطفى بايتاس، عن رفضه لقرار منع الفلاحين من زراعة البطيخ الأحمر.

وقال بايتاس في مداخلته بجلسة مناقشة تقرير المهمة الاستطلاعية حول الوقوف على شبكات توزيع وتسويق المنتجات الفلاحية ببلادها، بمجلس النواب، يومه الثلاثاء : “هادي اتحمل فيها مسؤوليتي شخصيا ولاعلاقة لها بوزير الفلاحة، هاد القضية ديال نمنعو بعض المناطق من غرس الدلاح، علاش? ملي مغاديش يغرسوه شنو ايديرو? واش عندهوم خيارات أخرى مناش يعيشو? المشكل هو خصنا نوفرو ليهوم الماء وهذه مسؤولية الدولة”.

وأضاف الوزير قائلا “مسؤولية الدولة ماشي هي تدبير الندرة، لكن خصنا نوفرو للناس الماء باش يديرو الدلاح، عبر التحلية عبر استثمارات في السدود..”، مسترسلا بالقول “لا خيار.. هذا هو الرهان اللي خصنا نشتاغلو عليه وهو توفير الماء لأنه لا فلاحة دون ماء”.

تابعوا آخر الأخبار من هبة بريس على Google News تابعوا آخر الأخبار من هبة بريس على WhatsApp

مقالات ذات صلة

‫15 تعليقات

  1. بايتاس عندو ارض فلاحية في طاطا فوق الفرشة المائية للمنطقة ويبدو انه سيزرعها بالدلاح.

    2
    1
  2. من انت لتدلو بدلوك في هذا الموضوع.انت ناطق رسمي للحكومة ولست مستشارا او ناطقا باسمها ،هناك فرق.ثم ما هو حجم معرفتك بالفلاحة ايها المعلم. في المرة القادمة اقرأ من الورقة واحتفظ برايك لنفسك.زمن العجائب

    1
    2
  3. من منطقة تهتم بالدلاح، هذه النية تحتاج الماء عندما تبدأ الثمرة في الكبر ” شهرين على الاقل” ماعدا ذلك، ثلاثة أشهر أخرى فهي عادية، اللذي يقول، ان بالدلاح هو المشكل فهو ليس ب فلاح، المشكل هو أن العديد من أصحاب الشارة يسطون على هكتارات عديدة ، مستفيدين من التجهيز الفلاحي، و اللذي ، لولاه ما كان هذا ليكن، : النخلة تحتاج الماء اكثر من بالدلاح المقارنة السنوية، تتحدت،. و فكرة السيد الوزير ، رغم انتقادها ممن لا يدري سوا الكلام المعوج، لا نريد دعم اجتماعي، وفروا لنا مياه السقي ، بأمان معقولة، و الأسمدة كذلك، و سترون أسواق المغرب سترجع الي سابق عهدها او اكثر

  4. على الوزارة التفكير جديا في ارجاع زراعة الدلاح المغربي الأصلي الأخضر كليا دون خطوط لملاءمته للبلاد وعدم استهلاكه الكبير للماء والتخلي عن الدلاح الأمريكي المخطط والافوكا والتوت

  5. ما قاله هدا الوزير في محله لان الأراضي التي يتوفر عليها بعض الفلاحين تصلح لزراعة الدلاح بشكل جيد لدا يجد دعمهم وليس الضغط عليهم

  6. لي كينتاقد زراعة الدلاح ما يشريه ما ياكلو . أما الدلاح فيه خسارة المياه راه غا الحساد لي كيقولو هاد لكلام .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق