أحدهما جانح هدد مواطنين.. رصاص أمن مكناس يصيب شخصين

هبة بريس

علم لدى ولاية أمن مكناس أن عناصر الأمن العمومي وفرقة مكافحة العصابات اضطرت إلى استعمال أسلحتها الوظيفية، مساء يوم الأحد 03 دجنبر الجاري، وذلك في تدخل من أجل توقيف شخص من ذوي السوابق القضائية العديدة، كان في حالة غير طبيعية واعتدى على المواطنين وألحق خسائر مادية بممتلكات خاصة، كما عرض موظفي الشرطة لتهديد جدي وخطير باستعمال السلاح الأبيض.

وتشير المعطيات الأولية للبحث، أن عناصر الشرطة استجابت لطلب استغاثة نتيجة قيام شخصين بتهديد سلامة المواطنين وإلحاق خسائر مادية بالسيارات التي تعبر الشارع العام بحي “الزرهونية” بمكناس، كما تعمد أحدهما رفض الامتثال وواجه عناصر الشرطة بمقاومة عنيفة، تسببت في تهديد سلامة الأشخاص والممتلكات.

ولتحييد هذا الخطر، اضطر موظف شرطة لإطلاق رصاصة تحذيرية في الهواء، بينما قام زميله في فرقة مكافحة العصابات بإطلاق عيارات نارية أخرى بشكل اضطراري، أصابت المشتبه فيه الرئيسي على مستوى أطرافه السفلى، في حين ارتدت شظايا أحد العيارات المستخدمة بشكل عرضي وأصابت شخصا في أطرافه السفلى بعدما تصادف تواجده بعين المكان.

وقد تم نقل كل من المشتبه فيه والضحية المصاب عرضيا للمستشفى من أجل تلقي العلاجات الضرورية، في انتظار إخضاع الأول للبحث القضائي الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك قصد تحديد كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة إليه.

تابعوا آخر الأخبار من هبة بريس على Google News تابعوا آخر الأخبار من هبة بريس على WhatsApp

مقالات ذات صلة

‫13 تعليقات

  1. اللهم احفظ رجال الأمن الأعين التي لا تنام والساهرة على أمن وسلامة المواطنين والوطن..

  2. كل التقدير لرجال الأمن.. مثل هذه الميكروبات يجب الحكم عليهم بتنفيذ أشغال شاقة لمدة محترمة لفائدة المجتمع وليس السجن المريح بالمأكل والمشرب وربما العفو..

  3. المشكل الملحوظ ان في اي تدخل تجد بعض الفضولين مزاحمين باش يتفرجو وكيعيقو تدخل رجال الامن الشيئ الي كيصعب عليهم يستخدمو السلاح الناري

  4. هاد قطاع الطرق لي تيهددو المواطنين و يتعداو على الممتلكات و حتى على الشرطة خاصهم القرطاس ف الرأس ما كاين لا رصاصة تحذيرية و لا رجلين

  5. وأضافت المصادر ذاتها أن موظف شرطة اضطر لإطلاق رصاصة تحذيرية في الهواء، بينما قام زميله في فرقة مكافحة العصابات بإطلاق عيارات نارية أخرى بشكل عشوائي وبدون احترافية، أصابت المشتبه فيه الرئيسي على مستوى أطرافه السفلى، في حين إصابة أحد العيارات المستخدمة بشكل عشوائي وأصابت شخصا في أطرافه السفلى بعدما تصادف تواجده بالمكان.
    هدي هيا الحقيقة

  6. وأضافت المصادر ذاتها أن موظف شرطة اضطر لإطلاق رصاصة تحذيرية في الهواء، بينما قام زميله في فرقة مكافحة العصابات بإطلاق عيارات نارية أخرى بشكل عشوائي وبدون احترافية، أصابت المشتبه فيه الرئيسي على مستوى أطرافه السفلى، في حين إصابة أحد العيارات المستخدمة بشكل عشوائي وأصابت شخصا في أطرافه السفلى بعدما تصادف تواجده بالمكان.
    هدي هيا الحقيقة راه رجل مرمي فمحمد الخاميس مسكين

  7. تحية عالية لرجال الأمن الذين يؤمنون بواجبهم الوطني الا وهو توفير الأمن والأمان لكل مواطن، فالذي لا يقدر على هذه المسؤولية و لا يرى نفسه في شروطها، من الافظل ان لا يتقدم لمباراة ( حراس الأمن بكل اصنافها) حتى لا يأخد مكان آخر يحب ويأمن بهذا العمل النبيل والوطني. تحية لكل الشرفاء في كل الميادين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق