“محاولة تشويش مفضوحة”.. الجزائر تروج لمشاركة قوات مصرية الى جانب “مرتزقة البولساريو” في تمرين عسكري

اس.بويعقوبي - هبة بريس

روجت وكالة الأنباء الجزائرية مدعومة بأبواق اعلامية تابعة للمؤسسة العسكرية الحاكمة بالجزائر، بقوة لخبر مشاركة “مرتزقة البوليساريو” في تمرين عسكري ضمن مركز القيادة لقدرة شمال إفريقيا ، الى جانب عدد من الدول المغاربية وجمهورية مصر ، وذلك بغرض التشويش على العلاقات المتميزة التي تجمع بين الرباط والقاهرة وباقي الدول العربية.

وقالت وكالة أنباء العسكر ، إن القاعدة اللوجستية لقدرة إقليم شمال إفريقيا بمدينة جيجل الجزائرية قد احتضنت من الـ18 إلى الـ25 من نونبر، مجريات تمرين مركز القيادة لقدرة شمال إفريقيا بعنوان “سلام شمال إفريقيا 2″، وذلك بمشاركة وفود من الجزائر ومصر وليبيا، و”البوليساريو” .

وفي الوقت الذي أولت فيه الابواق الاعلامية الجزائرية أهمية كبرى لهذا التمرين والترويج له بغرض إظهار تحقيق انتصار وهمي عبر اقحام مرتزقة البوليساريو كالعادة، لم تولي الدول العربية الأخرى أي اهتمام لهذا التمرين كما لم يصدر أي بيان أو تعليق حوله .

خطوة العسكر هاته، تروم كما دائما الى التشويش على علاقة المملكة بالدول العربية، وهي شبيهة بتلك التي أقدم عليها الجنرالات عندما تم اقحام الجبهة الانفصالية في قمة طوكيو للتنمية في أفريقيا “تيكاد 8″، في غشت 2022.

تابعوا آخر الأخبار من هبة بريس على Google News تابعوا آخر الأخبار من هبة بريس على WhatsApp

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. على الدول المشاركة مثل مصر و ليبين ان تفند ذلك
    الدول المشاركة لها سيادة و إذا سمحت بمشاركة المرتزقة فهي مسؤول عن ذلك

  2. سبق للاستاد منار السليمي ان قال عن هذا اللقاء لم تحضر الا الجزائر. وابنتها البوليزاريوا. واحد من المدنيين من ليبيا. لان الجيش يتحكم فيه حفتر. ومعروف على حفتر انه لا يتغاهم مع تلك النظام العسكري الجزائري.الكذب الأوهام المدمنين عليه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق