الفيلم المغربي “أنيماليا”.. تزوجت من إبن أحد الأعيان فتحولت حياتها لجحيم

هبة بريس من مراكش

نال فيلم “أنيماليا” إعجاب النقاد و المشاهدين الذين حضروا العرض ما قبل الأول للفيلم صمن فعاليات برنامج المهوجان الدولي للفيلم الذي تحتضنه هاته الأيام مدينة مراكش.

و قد تم بث العرض ما قبل الأول لفيلم “أنيماليا” للمخرجة صوفيا العلوي بمناسبة الدورة 20 للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش المنعقد من 24 نونبر إلى غاية 02 دجنبر 2023، و حظي الفيلم بشرف عرضه بفقرة “حلقات خاصة” التي تقدم مجموعة مختارة من الأفلام الدولية المعروضة بحضور ممثليها.

و تستعرض فقرة “حلقات خاصة” 16 شريطا سينمائيا معاصرا، وتنظم خصيصا لتكريم المخرجين المبرزين، وتطلع الجمهور على الجيل الصاعد من الفنانين الموهوبين الذين سطع نجمهم مؤخرا بالساحة السينمائية العالمية، على غرار المخرجة المتألقة صوفيا العلوي.

و تدور قصة الفيلم حول البطلة “إيطو” و هي إمرأة شابة تنحدر من أسرة متواضعة، متزوجة من أمين، ابن أحد الأعيان الأغنياء بالمنطقة، اضطرت للعيش مع عائلة زوجها خلال فترة حملها.

و في أحد الأيام ، بينما هي وحدها في منزل العائلة اجتاحت ظواهر خارقة جميع أنحاء البلاد، و أثناء محاولتها الالتحاق بزوجها بالمدينة المجاورة، تبدأ سلسلة من الاحداث الغيبية و الغريبة التي حولت حياتها لجحيم.

و شارك في هذا الفيلم كل من أميمة بريد، إلى جانب نخبة من الممثلين المميزين أمثال المهدي الذهبي المشهور بدوره في سلسلة نتفليكس “المسيح”، فؤاد وغاو وعملاقة الشاشة المغربية سعاد خويي.

و تجدر الإشارة إلى أن صوفيا العلوي مخرجة الفيلم هي أيضا  كاتبة سيناريو من أصول مغربية فرنسية، من مواليد مدينة الدار البيضاء، نشأت بين المغرب والصين، قامت بإخراج العديد من الأفلام الوثائقية، تلاها الفيلم القصير” لا يهم إذا نفقت البهائم” الحائز على جائزة لجنة تحكيم مهرجان صندانس 2020 وسيزار أحسن فيلم قصير لسنة 2021.

و قدم تم إنتاج فيلم “بيننا” (انيماليا) بالمغرب من طرف دنيا بنجلون (دنيا للإنتاج) وجيانكو فيلم بدعم من المركز السينمائي المغربي، و بفرنسا، أنتج الفيلم كل من توفيق عيادي وكريستوف بارال (عن سراب فيلم) وماركو لوريي لورونغ فيلمز، وقد تم بالفعل شراء حقوق توزيع فيلم أنيماليا “بيننا” من طرف Arte وCanal+ وCiné+.

تابعوا آخر الأخبار من هبة بريس على Google News تابعوا آخر الأخبار من هبة بريس على WhatsApp

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق