بتعليمات ولائية.. سلطات البيضاء تقود حملة ضخمة على متسولي الشوارع

هبة بريس ـ الدار البيضاء 

شرعت السلطات في مدينة الدار البيضاء في القيام بحملة ضخمة تستهدف المتسولين و خاصة بالشوارع و المدارات الطرقية الرئيسية.

و قامت سلطات البيضاء مرفوقة بمصالح و أعوان دور الرعاية الاجتماعية بحملة ضخمة في عدد من مناطق الدار البيضاء كسيدي معروف و عين السبع و المعاريف و وسط المدينة و تم توقيف عدد من ممتهني التسول.

و قد جرى إيداع عدد من المتسولين خاصة من كبار السن في دور الرعاية الاجتماعية، فيما يتوقع أن تستمر الحملة التي تأتي تزامنا و حملة تحرير الملك العام التي يشرف عليها شخصيا الوالي محمد امهيدية.

تابعوا آخر الأخبار من هبة بريس على Google News تابعوا آخر الأخبار من هبة بريس على WhatsApp

مقالات ذات صلة

‫11 تعليقات

  1. امتهان عدد من المتسولين الذين ينتعشون من مداخيل التسول اليومية والتي تصل الى أكثر من 500 درهم ..

  2. رسالة الى المواطنين إبحثوا على الفقراء في مساكنهم لا تعطوا الصدقات للمحترفين في الطرقات والأماكن العمومية…

  3. الفقر والهشاشة تدفع بصاحبها للتسول والبحث عن لقمة العيش له ولأطفاله فهي ظاهرة ترتتفع بوثيرة أسرع لازمات البطالة والطرد من العمل والمشاكل الإقتصادية المتدنية فكثير من ينامون على أرصفة الطرقات بالإضافة إلى المتسكعيين والمتشرديين وفاقديين الوعي والحمقى …

  4. المتسول يحصل على مداخيل يومية بين 200 حتى 500درهم والجمعة والاعياد الدينية اكتر لهذا لا يريدون العمل

  5. هناك أشخاص يمتهنون التسول بطريقة إجبارية و عنيفة.لصوص لا يعرفون الرحمة و الرأفة.يسمون انفسهم بحراس السيارات

  6. لابد من ايداعم بالخيريات الاجتماعية ودور المسنين لم يكن له عائل معاقبة من له عقارات وممتلكات مع ذلك يمتهنها للاغتناء.. الخ

  7. نريد هدا في كل أنحاء المملكة لان هدا يضر بسمعة المملكة كدالك أن طلبت منه العمل يقول لا وهناك من يستغلهم وينشرهم في أماكن ويحميهم نقابل المال لابد من محاربة هدا العمل المشين اكيد له مدخول كبير عليهم

  8. ان الباعة المتجولون لايريدون الشغل ولو تعطيع 100درهم في النهار لانهم يحصلون على أكثر من 300درهم في النهار ناهيك عن المتسولون الدين يحققون أرقام خيالية ولهم منازل مكترات ومشاريع لابد من حلول لماده المشاكل ولا ننسى أصحاب السترة الصفراء احمد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق