شاكيرا تتجنب السجن بدفع 24 مليون يورو

هبة بريس - القسم الفني

توصلت المطربة العالمية شاكيرا ومكتب المدعي العام الإسباني إلى اتفاق ينهي محاكمة المغنية بتهمة التهرب الضريبي وذلك بعد انطلاق أولى جلساتها في برشلونة، مقابل الإقرار بذنبها ودفع غرامة مالية قيمتها 7.3 مليون يورو، بالإضافة إلى قيمة الضرائب التي تصل إلى 17 مليون يورو، وفق ما أعلن رئيس المحكمة.

وبموجب هذا الاتفاق، يُحكم على المغنية الكولومبية بالسجن 3 سنوات مع وقف التنفيذ وتُخفف العقوبة إلى غرامة، وعقوبة مالية بمبلغ يعادل 50% من قيمة الاحتيال الضريبي، بحسب ما قال رئيس المحكمة في مستهلّ الجلسة أمام المغنية التي أشارت إلى أنها أقرّت بذنبها وقبلت بالأحكام الصادرة بحقها.

ووصلت النجمة العالمية إلى محكمة برشلونة اليوم الاثنين لحضور الجلسة الأولى من محاكمتها بتهمة الاحتيال على الدولة الإسبانية بمبلغ 14.5 مليون يورو من الدخل المكتسب بين عامي 2012 و 2014.
وسرعان ما أُعلن أن شاكيرا توصلت إلى تسوية، حيث أخبرت الفنانة رئيس المحكمة بأنها قبلت الاتفاق الذي تم التوصل إليه مع المدعين العامين.

وأصرت شاكيرا أنها بريئة، لكنها اتخذت قرارًا “بإنقاذ أطفالها من رؤية والدتهم تضحي برفاهيتها”.
وأضافت “أنا معجبة بشدة بأولئك الذين حاربوا هذا الظلم حتى النهاية، ولكن بالنسبة لي، اليوم، الفوز هو استعادة وقتي مع أطفالي ومواصلة حياتي المهنية”.

تابعوا آخر الأخبار من هبة بريس على Google News تابعوا آخر الأخبار من هبة بريس على WhatsApp

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. خبر،خارج السياق،اذ لاتهمنا شاكيرا وغيرها،،،فهي “فنانة”ماجنة،ترسخ الفوضى الخلاقة،وتحارب القيم بطريقتها،وتساهم في تدويخ المداويخ -وخصوصا من بني جلدتنا-…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق