” جامعة المستهلك” تدعو إلى التدخل لإيقاف نزيف ضياع الزمن المدرسي

هبة بريس _ الرباط

استنكرت الجامعة المغربية لحقوق المستهلك الوضع الذي تعيشه المدرسة العمومية اليوم من “غليان وتوتر وشلل تام يهدد مستقبل التلاميذ

وحملت الجامعة، وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، والهيئات النقابية، كامل المسؤولية في ما يعانيه قطاع التعليم اليوم بشكل عام، والمدرسة العمومية بشكل خاص، من “توثر وتهميش، وما يخلفه من هدر للزمن المدرسي وضياع حق التلميذات والتلاميذ في التمدرس”

.وأوضحت الجامعة أن قطاع التعليم في بلادنا يعيش “حالة احتقان غير المسبوق، مما يؤثر سلبا على المدرسة العمومية، ويحرم ملايين المتعلمات والمتعلمين من الحق في التمدرس، وتكافؤ الفرص وجودة التعلمات ويعرضهم للهدر المدرسي”.

جاء في بلاغ الجامعة بأن “قضية التربية والتكوين هي القضية الثانية ببلادنا، بعد الوحدة الوطنية”، وبأن “قاطرة نهضة الأمم هي التعليم”.واعتبرت أن “من مسؤولية الجميع (مؤسسات دستورية وهيئات نقابية ومدنية وإعلامية…) تحمل مسؤوليته في هذه الأزمة، لعودة التلاميذ لمكانهم الطبيعي، ألا وهو الفصل الدراسي”.

ودعت الجامعة المغربية لحقوق المستهلك “كل عقلاء وحكماء الوطن للتدخل، والانخراط الجاد، من أجل إيقاف نزيف ضياع الزمن المدرسي للمتعلمين وضمان الحق في التمدرس لكل بنات وأبناء هذا الوطن، في جو يوفر شروط التحصيل وجودة التعلم وتكافؤ الفرص، دون إهمال حقوق وكرامة كافة مكونات هيئات نساء ورجال التعليم باعتبارهم العمودي الفقري للمدرسة العمومية”.

تابعوا آخر الأخبار من هبة بريس على Google News تابعوا آخر الأخبار من هبة بريس على WhatsApp

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. Peine perdue pour ces discours ! Le premier trimestre touche à sa fin et les élèves de l’école publique n’ont rien appris , par opposition à ceux du privé qui travaillent régulièrement il n’y a plus d’égalité des des chances ! C’est malheureux d’arriver à cette situation où il y’a un bras de fer entre le ministère de l’éducation et les professeurs !

  2. كانوا يتكلمون عن هدر القاصرات عن المدرسة. وان مكانهم المدرسة. واليوم عن ضياع الزمن المدرسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق