بعد خفض سنطرال ثمن الحليب … هل تقوم شركة جودة بنفس الخطوة ؟‎

هبة بريس - القسم الاقتصادي

أطلقت شركة سنطرال دانون يوم الأربعاء خدمة جديدة تحت هاشتاغ #خلينا_نتصالحوا استجابة لحملة المقاطعة الشعبية التي شنها رواد مواقع التواصل الاجتماعي فايسبوك على بعض المواد الاستهلاكية وانخرطت فيها شريحة كبيرة من المواطنين ردا على غلاء الأسعار والمعيشة بالمغرب.

وشمل عرض #خلينا_نتصالحوا تخفيضا بالنسبة لثمن منتوج الحليب من 7 للتر الواحد إلى 6 دراهم وذلك طيلة شهر رمضان المبارك، حيث تعتبر هذه البادرة بحد ذاتها تفاعل إيجابي مع حملة المقاطعة الشعبية لبعض المواد الاستهلاكية، خصوصاً وأن الشركة قامت بتوزيع ملصقات على الدكاكين وأصحاب المحالات التجارية تشير إلى رغبتها في المصالحة مع المواطنين والانصات لمطالبهم.

وكشفت جولة استطلاعية قمنا بها لعدد من محالات البيع والدكاكين بالمدن بعد صلاة التراويح، عودة المغاربة لاستهلاك واقتناء حليب سنطرال، عوض حليب جودة الذي ارتفعت مبيعاته بشكل قوي طيلة أيام حملة المقاطعة الشعبية بسبب إقبال المغاربة عليه نكاية في شركة سنطرال.

الجولة الاستطلاعية كشفت أيضاً أن حليب سنطرال توافد على اقتناءه العديد من المواطنين في أول يوم رمضان سرعان ما علموا بنقصان ثمنه إما عن طريق الاشهارات أو مواقع التواصل الاجتماعي فايسبوك أو بقال الحي، وهو ما يستنتج منه أن حملة المقاطعة الشعبية تتميز بالعقلانية فعلا وأن الدافع وراءها هو غلاء الأسعار وليس نكاية في الشركات أو في رموزها.

وفي ظل هذا الوضع وجدت شركة جودة نفسها في موقف محرج أمام حليب بنفس المكونات وبثمن مرتفع بدرهم للتر عن ثمن المنافس شركة سنطرال، وهو ما سيدفع بالشركة لمناقشة الأمر من أجل تخفيض الثمن وفي حالة ما رفضت من المرجح أن تنتقل حملة المقاطعة الشعبية لمنتوجاتها.

ما رأيك؟
المجموع 77 آراء
27

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫21 تعليقات

  1. أتساءل كم كانت مكافأته لكتابة هذا الاشهار “المقال” الجريدة تحاول بهذا المقال تكسير المقاطعة و تصوير هذا العرض المحدود و المؤقت كأنه تخفيض للاسعار ، بدأت تظهر الصحافة على حقيقتها ، و لماذا لم تضع لنا الروبورطاج المصور بالفيديو لنرى صدق كلامك و عودة الناس لاستهلاك حليب سانطرال ….حداري فأنتم بهذا السلوك تصنفون ضد إرادة الشعب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق