مرض الليشمانيا يقترب من أكادير والسلطات الصحية تسارع الزمن لاحتوائه‎

أحمد وزروتي - هبة بريس

يعرف القطاع الصحي بأكادير استنفارا كبيرا بعد تسجيل حالات متعددة بين الأطفال مصابة بمرض الليشمانيا وخاصة بشمال المدينة بكل من أورير تامراغت وإيموزار.

وحسب مصادر هبة بريس، فإن الوباء الذي استفحل بهذه المناطق، أصاب ما يقارب 20 طفلا تتسابق الأجهزة الطبية التابعة لمندوبية الصحة بأكادير لعلاجها واحتواء انتشار هذا المرض المعدي.

ويعتبر مرض اللشمانيا مرضا طفيلي المنشأ ينتقل عن طريق قرصة ذبابة الرمل. وهي حشرة صغيرة جدا لا يتجاوز حجمها ثلث حجم البعوضة العادية لونها أصفر وتتنقل قفزا ويزدادا نشاطها ليلا ولا تصدر صوتا لذا قد تلسع الشخص دون ان يشعر بها، مما يتسبب في تقرحات في الوجه والأطراف، و انتفاخ الجلد وتشوهات على الأطراف .

هذا وقد خصصت مندوبية الصحة بأكادير طاقما طبيا لمتابعة انتشار هذا المرض الوبائي، كما قامت بتنظيم حملات تحسيسية لأبناء المنطقة حول المرض للحد من انتشاره.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق