انعقاد الاجتماع الرابع للجنة العسكرية المختلطة المغربية الموريتانية

بتعليمات سامية من الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، ترأس الفريق أول المفتش العام للقوات المسلحة الملكية وقائد المنطقة الجنوبية ، على رأس وفد عسكري هام، بشكل مشترك مع قائد الأركان العامة للجيوش بالجمهورية الإسلامية الموريتانية أمس الثلاثاء بنواكشوط، الاجتماع الرابع للجنة العسكرية المختلطة المغربية الموريتانية.

وذكر بلاغ للقيادة العامة للقوات المسلحة الملكية أن هذا الاجتماع ، الرابع من نوعه، يهدف إلى تعزيز التعاون العسكري الثنائي في مختلف مجالات التكوينات والتدريبات المشتركة .

وأضاف المصدر أن المفتش العام للقوات المسلحة الملكية أشاد، خلال هذا الاجتماع، بجودة التعاون المغربي الموريتاني وحصيلته الإيجابية في مجال الأمن والدفاع، مشددا على ضرورة تعزيز تبادل التجارب والخبرات بين القوات المسلحة في البلدين، والمساهمة بالتالي في إرساء الأمن والاستقرار بالمنطقة.

كما شكل هذا الاجتماع، حسب المصدر ذاته، مناسبة للطرفين للبرمجة المشتركة للأنشطة برسم سنة 2024 .

وأشار البلاغ إلى أن التعاون العسكري بين المملكة المغربية والجمهورية الإسلامية الموريتانية تؤطره مذكرة التفاهم التي تم بمقتضاها إحداث اللجنة العسكرية المختلطة من أجل تعزيز العلاقات الثنائية في مجال الدفاع .

مقالات ذات صلة

‫10 تعليقات

  1. بسيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وايده دائما سباقا لحماية شعبيه ووطنه حفظه الله ورعاه ونصره واطال الله في عمره وشعارنا هو الله الوطن الملك ونحن جد فرحين بهذا التعاون المشترك بين البلدين الشقيقين المغرب موريتانيا بالتوفيق والنجاح الدائم والمستمر لخدمة الوطن والمواطن.

  2. مهما كانت هذه الاتفاقيات والتعاون العسكري الموريتاني مع المغرب يجب الحيطة والحذر منهم .

  3. منذ سنوات طويلة والمغرب له علاقة ديبلوماسية تعزز وجودها بينا وبين موريطانيا ودائما المغرب في خدمة موريطانيا.

  4. بسيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله قائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية ستعطي قفزة نوعية ممتازة جدا استراتيجية جديدة ورئية فريدة من نوعها آدام الله هذه العلاقة بين البلدين الشقيقين.

  5. هذا الاجتماع يهدف إلى رفع مستوى التعاون العسكري الثنائي في مختلف المجالات والتدريبات المشتركة بالتوفيق والنجاح الدائم والمستمر للدولتين عاش الملك محمد السادس نصره الله.

  6. نتمنى أن يكون هناك تفاهم بين البلدين الشقيقين في مجالات وخاصة في التكوينات والتدريبات المشتركة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى