مصطفى سلمى…تبني جبهة البوليساريو لواقعة السمارة صنَّفها ضمن الجماعات الإرهابية

قال مصطفى سلمى ولد سيدي مولود، القيادي السابق بجبهة البوليساريو، إن تبني الجبهة قصف مدينة السمارة لا يحقق لها أي مكسب، بل على العكس سيضر بها ضررا استراتيجيا.

ووصف مصطفى سلمى الحادثة بالإرهابية و جريمة حرب، التي يمكن البناء عليها لتصنيف البوليساريو منظمة إرهابية، فوق ما تعطي للمغرب من حرية التصرف شرق الحزام بما يكفله له حق الدفاع عن النفس.

وأضاف مصطفى سلمى أن توقيت العملية بيوم قبل جلسة مجلس الأمن يفيد الجبهة في تأكيد روايتها بأن المنطقة متوثرة و مضطربة، دون أن تظهر بأنها هي المسؤولة عن ذلك، خاصة و أن الأماكن المستهدفة هي أحياء سكنية و الضحايا مدنيين.
وختم مصطفى سلمى تدوينته بالقول: ” منذ أسبوع انتشر في وسائط التواصل فيديو لشخص مجهول يتهدد فيه المغرب بإسم “حركة أبناء الشهداء المسلحة”، و البارحة خرج آخر يقلد “أبو عبيدة”….و هي إشارات يقول مصطفى سلمى  ربما يُراد منها تقييد الحادثة ضد مجهول لا ينتسب للجبهة بشكل مباشر و يحقق لها جزء من أهدافها.

ويذكر، أن عصابة المرتزقة وقطاع الطرق، قد تبنت بشكل رسمي، مساء يومه الأحد، تبني التفجيرات التي استهدفت منازل بأحياء متفرقة ليلة السبت الأحد، باقليم السمارة.

ونقلا عن الوكالة الرسمية ل”البوليساريو”، فقد نفذ ما يسمى ب”مقاتلو جيش التحرير الشعبي الصحراوي هجومات جديدة بالمحبس، السمارة والفرسية، مخلفة خسائر فادحة”.

ووفق بلاغ المرتزقة، فقد استهدف “الارها.بيون” بـ”أقصاف مركزة وعنيفة، قوات العدو في قطاعات المحبس، السمارة والفرسية.”

هذا ويشار الى أن إقليم السمارة شهد ليلة السبت الاحدانفجارات أسفرت عن مقتل شخص وإصابة 3 آخرين بجروح، اثنين منهما خطيرة.

مقالات ذات صلة

‫21 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى