رئيسة برلمان الأنديز تجدد التزامها بتعميق العلاقات مع المغرب

جددت رئيسة برلمان الأنديز، كريستينا رييس، التزامها بمواصلة تعميق العلاقات مع المملكة المغربية ومواصلة استكشاف إمكانيات التعاون الثنائي.

وقالت رييس، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، على هامش مشاركة وفد مغربي في احتفالات الذكرى الـ 44 لهذه المؤسسة التشريعية الاقليمية بحضور سفيرة المغرب بكولومبيا السيدة فريدة لوداية، إن “المغرب بلد شقيق أصبح عضوا ملاحظا دائما لدى هيئة الاندماج هذه، ويدعمنا في هذه العملية منذ سنوات عديدة”.

وأضافت رييس “من المهم جدًا تعزيز علاقاتنا، ليس فقط على المستوى الدبلوماسي والتجاري، ولكن أيضًا في المجال الأكاديمي والطلابي، إننا نستكشف المزيد من إمكانيات التعاون في مجال التعليم”، معربة عن امتنانها لأعضاء الوفد المغربي لمشاركتهم في هذه الاحتفالات.

وشارك وفد مجلس النواب المكون من عضوي الشعبة الوطنية لدى برلمان الأنديز : السيدة النائبة فاتن الغالي (عن فريق التجمع الوطني للأحرار) و السيد النائب محمد التويمي بن جلون (عن فريق الأصالة والمعاصرة ) في أشغال دورة شهر أكتوبر لبرلمان الأنديز التي تتزامن مع الاحتفالات بالذكرى الـ44 لإحداث هذه المؤسسة التشريعية.

وتندرج مشاركة المغرب في هذه الاحتفالات في إطار العلاقات الثنائية المتميزة التي تعكس الخيارات الاستراتيجية التي تنهجها المملكة، تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس في تعزيز التعاون جنوب-جنوب.

ويحظى البرلمان المغربي، الذي يتمتع بصفة الشريك المتقدم في برلمان الأنديز، بمكانة متميزة لدى هذه الهيئة البرلمانية الاقليمية المهمة، لاسيما بعد التوقيع في يوليوز 2018 بالرباط على مذكرة تفاهم تروم إرساء قنوات التواصل والتفاعل البرلماني من خلال تبادل الزيارات والخبرات والتجارب والمعلومات والوثائق.

وفي هذا السياق، تجدر الإشادة بمواقف أجهزة ومسؤولي برلمان الأنديز بشأن القضية الوطنية وخصوصا دعمهم الصريح لمبادرة الحكم الذاتي بالأقاليم الجنوبية تحت السيادة المغربية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى