المخرج حميد زيان يتحدى تجار الدين في “الشياطين لا تثوب”

إنتهى المخرج حميد زيان، من تصوير سلسلة جديدة أشرف على إخراجها وهي بعنوان “الشياطين لا تثوب”، بمدينة تارودانت، وهي من إنتاج القناة الثانية(دوزيم)، وتنفيذ الإنتاج ل”مونا فريك”.

هذه السلسلة الجديدة، هي من تشخيص، نخبة من نجوم التلفزيون والسينما، وهم ربيع القاطي، عبد الحق بلمجاهد، زينب عبيد، سحر الصديقي، ندى هداوي، فضلا عن رشيدة منار، والصديق مكوار، ومراد حميمو، ثم محمد حمزةً.

وقال المخرج حميد زيان في تصريح صحافي بالمناسبة،” أن الجديد في هذه السلسلة، هو الموضوع، وهو جديد في الدراما المغربية، بحيث يناقش قضية مسكوت عنها، وتخص الشعوذة كمعضلة اجتماعية، والتجارة بالدين تحت غطاء “الرقية”، الشعوذة التي تعد أحد الطابوهات التي يجب أن تناقش، ليس فقط في عمل فني، بل في عدة أعمال، نظرا لخطورتها وتشعبها وانعكاساتها السلبية على الفرد والمجتمع”.

وأكد زيان أن “الرقية”، أصبحت منتشرة بشكل كبير في الوسط الاجتماعي، مبرزا أن الذي ساهم في انتشارها، هي وسائل التواصل الاجتماعي، بحيث أن الممارسين للشعوذة، عرفوا كيف يستغلون تلك الوسائل، للوصول إلى عقول ووجدان الناس والتأثير عليهم، واستدراجهم إلى ذلك العالم، فأصبحوا نجوما بأعمالهم الشيطانية.

وأضاف ان السلسلة، تحكي عن شخص نصاب، لص ومحتال، استغل وسائل التواصل، ومعرفته ببعض الأحاديث، وحفظ بعض السور القرآنية، وادعى انه راقي من الدرجة الأولى، ما جعله ينصب على الناس، ويبيع لهم الوهم، ويستغل سذاجة البسطاء لنهبهم.

وشدد على أن الممثلين والمشاركين في السلسلة، أجمعوا على أن موضوع السلسلة جديد، ولم يناقش بهذا الشكل، الذي نوقش فيه في هذه السلسة الجديدة، مبرزا أن أجواء التصوير كانت جيدة، ومرت في ظروف جد حسنة، في حين أن عملية الإنتاج كانت في المستوى العالي، من خلال توفير كل الإمكانيات التقنية والفنية واللوجستيكية لتصوير هذه السلسلة.

وأضاف مخرج السلسلة أن التعامل مع ممثلين محترفين، وفنانين منضبطين تدربوا على الشخصية وفهموها بشكل كبير، ساهم في تسهيل عملية التصوير وإنجاحها، مبرزا أن عملية التصوير سبقتها جلسات عمل، تمت فيها مناقشة كل المواضيع بتفاصيلهم، وهو ما سهل عملية التصوير، وإنهائها في وقتها المحدد.

وخلص زيان إلى أن عملية التصوير تمت في مدينة تارودانت، بعدما كانت مقررة في أكادير، وجاء ذلك بعد زيارة للمدينة بطلب من الفنان محمد حمزة ابن المدينة، بحيث وجد فيها الطاقم التقني كل الظروف المواتية للتصوير.

وقد جاءت هذه السلسلة الجديدة “الشياطين لا تثوب”بعد عدة أعمال ناجحة تألق فيها حميد زيان، سواء في السينما أو التلفزيون مع القنوات(الأولى ـ الثانية أو الامازيغية)، منها فيلمه “بيل وفاص”، الذي فاز بجائزة أحسن فيلم روائي، بمهرجان سيليكون فالي الدولي للفيلم الإفريقي، بولاية كاليفورنيا الأمريكية سنة 2015.

كما قام مؤخرا بإخراج مسلسل أمازيغي بعنوان” افاذار”، ومسلسل “الصفقة” الذي عرض في رمضان الأخير، وسلسلة “تيليلا”، وغيرها..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى