أسفي تحتفي ببحرها وتحطم رقما قياسيا مهما على الصعيد الوطني

أشرف القرشي - هبة بريس

حملت سواعد شباب حاضرة المحيط أسفي على أجداعها تنظيم عيد استثنائي يحتفي من خلاله المسفيويين ببحر مدينتهم، فكان القرار أن يكرم بحر اسفي على مدى 4 أيام بأنشطة متنوعة تتضمن ما هو اقتصادي ثقافي فني واجتماعي.

معرض البحارة .. لوريون الفرنسية هنا في أسفي

كان مستهل هذا العيد افتتاحا لمعرض دولي للبحارة، والذي كانت مدينة لوريون الفرنسية ضيفة شرفه هذه السنة، وكان الافتتاح بحضور عامل إقليم أسفي و رئيس جهة لوريون الفرنسية.

يقول أحد المشرفين على تنظيم الحدث، إن اختيار مدينة لوريون كضيفة شرف جاء تكريسا لاتفاقية التوأمة بين المدينتين، الغرض منه هو تبادل الخبرات في مجال الصيدن وكذا إشعاع الأنشطة البحرية التي تعرفها مدينة أسفي على الصعيد العالمي.

التقاليد لا تفارق عيد بحر المسفيويين .. اللمة والمعروف سنة الصيادين

كان للتقاليد والعادات المسفيوية أيضا نصيب في هذا العيد، فقد جدد الشباب المنظم للحدث علاقته بالماضي واستحضروا التقاليد والعادات التي دأب الصيادون على ممارستها واستمروا في ضلك إلى اليوم، ويذكر منها ” المعروف واللمة “.

عند البدأ قام الصيادون المشاركون في الحدث بالقيام بالمعروف، وهي عادة سنوية تتجلى في تبادل الهدايا بين الصيادين من مختلف العشائر والقبائل، ويبقى الأمر سجالا بينهم على مدار السنة، حسب شرح أحد الصيادين.

أما اللمة فهي حفلة شواء لسمك السردين تنظم مطلع كل موسم صيد يستفيد منها سكان المدينة، واختار منظموا الحدث هذه السنة التشبث بهذه العادة أيضا حيث قاموا بتنظيم حفل شواء للسردين، استهلك فيه المسفيويون أزيد من 4 أطنان من السردين، ليحطم الحدث بذلك رقما قياسيا، كأكبر حفل للشي السردين على الصعيد الوطني، حسب تصريح المنشط الرسمي للحدث.

الموسيقى حاضرة في عيد البحر .. البولماني برحيل مجاهد وكرافاطا هنا

خلال الفعاليات، لم ينسى المنظمون إدراج الحفلات الموسيقية، فقد نصبت خشبة في ساحة مولاي يوسف بأسفي، أشعلها كل من رضوان برحيل ويونس البولماني في السهرة الاولى، وخولة مجاهد ومجموعة كرافاطا في سهرة اليوم الموالي، واستقطبت السهرتان معا أزيد من 145 ألف مسفيوي.

مباشرة بعد انتهاء السهرة الثانية عرفت معلمة قصر لبحر بأسفي، عرضا من الشهب الاصطناعية، ازدانت بها سماء أسفي، وخلفت ذهولا لدى الحضور.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق