يوسف العمراني.. مرعب خصوم الوحدة الترابية الذي عينه الملك سفيرا بأمريكا

هبة بريس ـ الدار البيضاء 

عين الملك اليوم يوسف العمراني كسفير لجلالته في الولايات المتحدة الأمريكية خلفا للأميرة لالة جمالة العلوي.

ازداد العمراني سنة 1953 بمدينة طنجة، وحصل على الإجازة في الدراسات الأساسية في العلوم الاقتصادية من جامعة محمد الخامس بالرباط سنة 1978 ودبلوم في التدبير من معهد الإدارة في بوسطن بالولايات المتحدة الأمريكية.

والتحق العمراني بوزارة الشؤون الخارجية والتعاون سنة 1978، بصفته سكرتيرا للشؤون الخارجية، كما اشتغل من سنة 1981 إلى سنة 1984 ملحقا بديوان وزير الشؤون الخارجية والتعاون، قبل أن يلتحق كموظف دولي بالمركز الإسلامي لتنمية التجارة التابع لمنظمة المؤتمر الإسلامي من سنة 1984 إلى غاية سنة 1989.

وشغل العمراني منصب رئيس ديوان كاتب الدولة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون، مكلفا باتحاد المغرب العربي ما بين سنتي 1989 و1992، قبل أن يعين في سنة 1992 قنصلا عاما للمملكة المغربية في برشلونة، وسفيرا للملك الراحل الحسن الثاني لدى جمهورية كولومبيا سنة 1996 ولدى جمهورية الشيلي سنة 1999، وسفيرا للملك محمد السادس لدى جمهورية المكسيك سنة 2001.

وفي سنة 2003 التحق العمراني بوزارة الشؤون الخارجية والتعاون ليشغل منصب المدير العام للعلاقات الثنائية بوزارة الشؤون الخارجية والتعاون إلى غاية سنة 2008، وفي نونبر 2008 جرى تعيينه كاتبا عاما لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون، وهو المنصب الذي ظل يشغله إلى غاية انتخابه أمينا عاما للاتحاد من أجل المتوسط في يوليوز 2011، قبل أن يعين في يناير 2012 وزيرا منتدبا لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون بحكومة عبد الإله بنكيران.

كما شغل السفير المذكور منصب مكلف بالديوان الملكي قبل أن يعين في غشت من سنة 2019 سفيرا للمغرب لدى بريتوريا الجنوب إفريقية إلى أن عين سنة 2021 سفيرا للمملكة لدى الاتحاد الأوروبي.

جدير بالذكر أن يوسف العمراني سبق وأن نال أوسمة عدة، منها وسام العرش، ووسام سان كارلوس (كولومبيا) ووسام برناردو أوهيكنس (الشيلي)، ووسام أكيلاستيكا (المكسيك) ووسام الشرف (فرنسا) ووسام الاستحقاق المدني (إسبانيا).

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى