أعضاء اللجنة الاستطلاعية حول المحروقات: تصريحات عبد الله بوانو طعن من الخلف

رشيد موليد - هبة بريس

تفاجأت النائبة البرلمانية عن الفريق البرلماني التجمعي”اسماء غلالو” من التصريحات التي أدلى بها عبد الله بوانو لوسائل الاعلام تحت قبة البرلمان يوم الثلاثاء 15 من الشهر الجاري حول التقريرالتي انجزته اللجنة الاستطلاعية حول المحروقات .

وبلغة نارية انتقدت التجمعية “اسماء اغلالو” في كلمتها بالبرلمان، تصريحات رئيس اللجنة الاستطلاعية حول المحروقات حيث اعتبرتها من جهة طعنا من الخلف وخيانة الأمانة والثقة التي وضعها أعضاء اللجنة في عبد الله بوانو,و من جهة أخرى كل ما جاء به من صنع خياله و أرقام كلها مغالطات حيث لم يتم تداولها مع أعضاء اللجنة على مستوى المجلس ولا تنسجم مع التقرير نهائيا.

وحسب النائبة البرلمانية أن رئيس اللجنة الاستطلاعية حول المحروقات بخس من عمل أعضاء اللجنة حيث لم يسبق لرئيسها أن عرض هذه الارقام على أعضاءها للمناقشة, كما تساءلت اسماء غلالو من اين أتى الرئيس بهذه الارقام الخيالية ؟ وما الغاية التي جعلته يخرج بهكذا تصريحات التي لا تمث بأخلاقيات المهنة والعمل السياسي بصلة ؟

والجدير بالذكر ان رئيس اللجنة الاستطلاعية للمحروقات عبد الله بوانو خرج بتصريحات أثارت جدلا واسعا في الصالونات السياسية مفادها ارتفاع عدد محطات أفريقيا بين 2015 و2016 إلى 500 وحدة تقريبا وحسب عبد الله بوانو ولو لم يكن هامش الربح كبير ما توالدت محطات إفريقيا بهذا الشكل و أضاف المتحدث في تصريحه أن هناك محطات من شركات أخرى تضاعفت أرباحها إلى 996 مرة.

ما رأيك؟
المجموع 11 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. غريب أمر السياسة في المغرب كل السياسيين تحولوا إلى هيئة دفاع عن الشركات .رضي ألله عن المقاطعة التي فضحت وعرت حقيقة السياسي في المغرب

  2. الان تبين للجميع سبب البلوكات الحكومي من طرف التجمعيين وسيدهم أخنوش. الاستغناء الفاحش. في مشاكل الحسيمة تجد اسم أخنوش. غلاء المواد الغذائية السبب الرئيسي فيها هو أخنوش…حان الوقت لتيسلم المداويخ المغرب لاخنوش

  3. صراع بين حزب اللاعدالة ولاتنمية مع شرفاء الامة حزب التجمع الوطنى للاحرار العريق حزب السيد احمد عصمان وما ادراك ما احمد عصمان والخزى والعار للحلاقية الشياشيين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق