“سانت لوسيا” تجدد تأكيد دعمها لمخطط الحكم الذاتي

جددت سانت لوسيا، الاثنين بنيويورك، تأكيد دعمها للمبادرة المغربية للحكم الذاتي، واصفة إياها بـ”الحل القائم على التوافق” للنزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية.

وفي مداخلة أمام أعضاء اللجنة الرابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة، أبرز ممثل سانت لوسيا أن هذه المبادرة، التي وصفها مجلس الأمن بالجادة وذات المصداقية في قراراته المتعاقبة منذ سنة 2007، تتماشى مع القانون الدولي، وميثاق الأمم المتحدة وقرارات مجلس الأمن والجمعية العامة.

ودعا، في هذا الإطار، إلى استئناف مسلسل الموائد المستديرة بالمشاركين أنفسهم: المغرب، والجزائر، وموريتانيا و”البوليساريو”، وذلك وفقا لقرار مجلس الأمن رقم 2654.

وبعد أن جدد الدبلوماسي مساندة بلاده لحل سياسي عادل ومقبول لدى الأطراف من خلال الحوار ووفقا لقرارات مجلس الأمن، عبر عن دعم بلاده لجهود الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه الشخصي، ستافان دي ميستورا.

وأشاد، في هذا الإطار، بالمشاورات الثنائية غير الرسمية التي أجراها السيد دي ميستورا، في شهر مارس الماضي، مع كل من المغرب، والجزائر، وموريتانيا و”البوليساريو”، وكذا زياراته الأخيرة في شتنبر 2023 إلى المغرب والجزائر وموريتانيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى