مسؤول بالبنك الدولي: المغرب من أفضل البلدان في منطقة “مينا”

أكد نائب رئيس البنك الدولي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا (مينا) ، فريد بلحاج، أمس الاثنين بمراكش، أن المغرب يعد من أفضل البلدان بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من حيث القدرة على جذب الاستثمارات الأجنبية.

وقال بلحاج، في مداخلة له خلال جلسة عمومية رفيعة المستوى نظمت حول موضوع “المغرب، أرض مميزة للاستثمارات الخاصة”، بمناسبة انعقاد الاجتماعات السنوية لصندوق النقد والبنك الدوليين، إن المغرب، مقارنة ببلدان أخرى في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، يعد من أفضل الدول فيما يتعلق على الخصوص بالقدرة على جذب الاستثمارات الأجنبية.

وفي هذا الصدد، سلط الضوء على الجهود التي تبذلها البنوك المغربية والمكتب الشريف للفوسفاط والخطوط الملكية المغربية، إلى جانب فاعلين آخرين، للعمل في إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، مبرزا التطور الذي حققه المغرب خلال العشرين سنة الماضية.

يشار إلى أن أشغال الاجتماعات السنوية للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي انطلقت، يوم أمس، بمشاركة نخبة من الاقتصاديين والخبراء الماليين من مختلف دول العالم، وذلك لمناقشة الرهانات الكبرى المرتبطة، على الخصوص، بسياسات التمويل والنمو الاقتصادي والتغير المناخي.

وسيمكن هذا الحدث العالمي، الذي يعود إلى أرض إفريقية بعد غياب امتد لنحو 50 سنة، صناع القرار الاقتصادي والمالي من الوقوف عن كثب على الإنجازات والتقدم الذي حققه المغرب، تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، في مختلف المجالات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى