إحداث نظام للتعويض عند استيراد 20 مليون قنطار من القمح اللين

أعلن المكتب الوطني المهني للحبوب والقطاني عن إحداث نظام للتعويض عند استيراد كمية قصوى قدرها 20 مليون قنطار من القمح اللين بين فاتح أكتوبر و30 دجنبر 2023.

وأفاد المكتب، في مذكرة متعلقة بمنحة القمح اللين المستورد بين فاتح أكتوبر إلى غاية 31 دجنبر 2023، أن مبلغ المنحة سيتم احتسابه شهريا على أساس نوعية القمح.

ويساوي متوسط سعر التكلفة المعتمد لحساب المنحة، متوسط أدنى مصدرين لأسعار التكلفة المحتسبة بالنسبة لمصادر ألمانيا والأرجنتين وفرنسا والولايات المتحدة، وذلك في حالة عدم تجاوز الفرق بين أسعار التكلفة للمصدرين الأدنى 30 درهما للقنطار.

وفي حال تجاوز هذا الفارق 30 درهما للقنطار، فإن متوسط سعر التكلفة المعتمد لحساب المنحة يساوي المتوسط الشهري لسعر التكلفة للمصدر الأدنى، بزيادة قدرها 15 درهما للقنطار.

كما أوضحت المذكرة أن المنحة تهم حصرا كميات القمح اللين الموجه لإعداد الخبز، والذي تستورده هيئات التخزين (تجار الحبوب والقطاني، التعاونيات الفلاحية المغربية وفيدرالياتها)، وكذا المطاحن الصناعية المنصوص عليها، على التوالي، في المادتين 11 و14 من القانون رقم 94-12، المتعلق بالمكتب الوطني المهني للحبوب والقطاني وبتنظيم سوق الحبوب والقطاني الصادر بموجب الظهير الشريف رقم 8-95-1 بتاريخ 22 رمضان 1415 (22 فبراير 1995).

كما يتعلق الأمر بالكميات المستوردة حصرا خلال الفترة ما بين فاتح أكتوبر2023 و31 دجنبر 2023 والمصادق عليها بواسطة مستندات الشحن.

وسيتم أداء المنحة لفائدة الفاعلين المعنيين في دفعة واحدة على أساس الكميات المستوردة فعليا (شهادة الاستيراد) بعد الإدلاء بملف الإيصال في أجل أقصاه 30 يونيو 2024.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى