خبير اقتصادي يعدد المنافع التي سيجنيها المغرب من تنظيم ” المونديال “

أكد خبراء أن المغرب سيشهد طفرة اقتصادية كبيرة، بعد نيله شرف تنظيم نهائيات كأس العالم سنة 2030، بالتقاسم مع إسبانيا والبرتغال، مستفيدا من الزخم الذي سيعطيه احتضان هذه التظاهرة العالمية.

الخبير الاقتصادي، محمد جدري، أكد أن تنظيم هذه التظاهرة العالمية، لا يمكنه إلا أن يعود بالنفع على الاقتصاد الوطني، حيث سيساهم في خلق الثروة ومجموعة من مناصب الشغل التي سيظفر بها الشباب.

وأبرز أن هذا الحدث الرياضي سيكون له وقع حتى قبل أن يتم تنظيمه، حيث سيتم تسريع وتيرة تجهيز مجموعة من البنيات التحتية، بما فيها الطرق والنقل بين المدن وداخلها، والفنادق والمطاعم والمقاهي، إلى جانب مشروع القطار فائق السرعة الذي من المرتقب أن يصل إلى أكادير جنوبي البلاد.

أما خلال الحدث، يضيف الدكتور جدري، فإن المغرب كوجهة سياحية سيحظى بإشعاع عالمي، حيث إن أنظار ملايير المتابعين ستتجه إليه، وسيدفعها ذلك إلى الرغبة في استكشافه والقدوم إليه سواء خلال منافسات كأس العالم أو بعدها.

وسيستفيد المغرب بعد انتهاء هذا الموعد الرياضي الكبير، من بنيات تحتية أقوى ستمنح ولوجا سلسا للمواطنين إلى الخدمات الصحية والتعليمية والاجتماعية والثقافية والرياضية.

وبالتالي، ستتمكن الوجهة المغربية من دون شك، من تحقيق هدف 26 مليون سائح، في أفق 2030 _ يقول جبري سكاي نيوز عربية _

مقالات ذات صلة

‫7 تعليقات

  1. أن تنظيم هذه التظاهرة العالمية، لا يمكنه إلا أن يعود بالنفع على الاقتصاد الوطني، حيث سيساهم في خلق الثروة ومجموعة من مناصب الشغل التي سيظفر بها الشباب ، ومصـادر الإصلاحـات تـأتي 75 % مـن جيـوب المـواطنيـن ، ضـرائـب ومسـاهمـات واقتطــاعات بالجمـلة ، ويبـقـى الفســاد مستشـريـا ، وهـذه هـي السيـاسـة المتبعـة في المغـرب …

  2. أكادير توجد وسط البلاد أما جنوب البلاد فهو العيون والداخلة و الكويرة ، سؤال هل كاتب المقال يخرف بدون علم أو ربما فيه شئ من حتى الكرغلية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى