الرئيس الموريتاني يؤكد التزام بلاده “الحياد الايجابي”بين المغرب والجزائر

هبة بريس - الرباط

قال الرئيس الموريتاني محمد ولد الغزواني، في مقابلة مع صحيفة “لوفيغارو” الفرنسية، الجمعة،ان بلاده تلتزم الحياد الايجابي تجاه العلاقات المتأزمة بين المغرب والجزائر .

وخاض الرئيس الموريتاني في المقابلة ذاتها، في قضايا عديدة تهم الشان الداخلي الموريتاني وعدد من القضايا الاقليمية ، حيث لم يفصح ولد الغزواني عن نيته بشأن ترشحه للانتخابات الرئاسية المتوقعة العام المقبل، وفضّل الإبقاء على حالة من الغموض حول الموضوع.

وتطرق ولد الغزواني في قضايا عديدة في المنطقة أبرزها؛ الانقلاب في النيجر وانسحاب فرنسا عسكريا من منطقة الساحل والموقف من فرنسا في الساحل وموقف بلاده من العلاقات المتأزمة بين الجزائر والمغرب قائلا ان بلاده “ظلت تقليديا تلتزم الحياد الإيجابي” في هذه المسألة، وهو ما حافظ عليه هو منذ مجيئه إلى السلطة.

تابعوا آخر الأخبار من هبة بريس على Google News تابعوا آخر الأخبار من هبة بريس على WhatsApp

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. موريتانيا هي جزء لا يتجزأ من التراب المغربي ومحمد الخامس هو من أهداها إلى هؤلاء الزنادقة وحكام هذا البلد منذ،مدة مجرد منافقون يلعبون على الحبلين ويجب اخد كل الإجراءات والاحتياطات من مسؤولي هذا البلد المغربي الأصل

  2. قالها شباط و كلفته مستقبله السياسي،
    نحن كمواطنون ليس لدينا مستقبل سياسي نخاف عليه و سنقولها ملئ الفم، موريتانيا و نصف الجزائر و حتى نهر السنغال كلها اراض كانت تحث سلطة المملكة المغربية الشريفة و لو تم استفتاء الشعوب لاختارو كلهم العودة تحت كنف الوطن الام.
    اما ولد العزوزي على رأي الحسن عبيابة فحياده لا يمكن أن يكون ايجابيا لأنك تضع دولة و عصابة مرتزقة في نفس الميزان و هذا لا يصح يا اولي الالباب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق