عرض بحريني لشراء “إنتر ميلان” الإيطالي

هبة بريس

تقدّمت “إنفستكورب القابضة”، التي تتخذ من البحرين مقرّاً لها، بعرض للاستحواذ على نادي “إنتر ميلان” الإيطالي، بقيمة 1.3 مليار يورو، بحسب صحيفة “توتو سبورت” الإيطالية.

وأضافت الصحيفة أن شركة إدارة الأصول البديلة الأكبر بالشرق الأوسط، قد تصبح المالك الجديد للنادي الإيطالي العريق حال موافقة مالكه الرئيسي رجل الأعمال الصيني ستيفن زهانغ بنهاية الموسم الكروي الحالي، مشيرة إلى أن “مبادلة”، أحد صناديق أبوظبي السيادية، تمتلك حصة 20 في المئة في “إنفستكورب القابضة”.

وكانت صحيفة “توتو سبورت” الإيطالية قد أوردت الجمعة أن أحد الصناديق الخليجية تقدّم بعرض لشراء نادي “نيراتزوري”، أي الأسود والأزرق تيّمناً بلون قميصه، لتعود وتؤكد اليوم أن الصندوق المعني تابع لشركة “إنفستكورب”.

كما أفاد تقرير الصحيفة الإيطالية بأن ملاك النادي، وعلى رأسهم زهانغ، كلّفوا بنك “غولدمان ساكس” بالبحث عن مشترٍ، على أن يتجاوز العرض مليار يورو، بما يفوق إجمالي استثماراتهم في النادي، لاسيما أن عليهم قرضاً يستحق السداد في مايو 2024 بقيمة 415 مليون يورو.
وكان رجل الأعمال الصيني اشترى حصة 70 في المئة من أسهم نادي “إنتر ميلان” عام 2016 مقابل 270 مليون يورو.

وإذا صحّت المعلومات حول عرض “إنفستكورب”، الذي تصفه “توتو سبورت” بـ”المغري”، فإنه يتجاوز بمقدار 100 مليون يورو المبلغ الذي دفعته شركة “رد بيرد كابيتال باتنرز” (Redbird Capital Partners) للاستحواذ قبل حوالي عام على نادي “إيه سي ميلان”، منافس “إنتر ميلان”، بعد منافسة مع “إنستكورب القابضة” تحديداً.

وكان محمد العارضي، رئيس مجلس الإدارة التنفيذي لـ”إنفستكورب”، أعرب في تصريحات صحفية، في أكتوبر 2022، على هامش “مبادرة مستقبل الاستثمار” في الرياض، عن اهتمام شركته “الكبير” بالاستثمار في الرياضة، “لاسيما أندية كرة القدم الأوروبية”، مضيفا “نحن ما زلنا نبحث عن الفرصة الأنسب”، بعد فشل صفقة الاستحواذ على نادي “إيه سي ميلان”، “التي كنّا نعقد الكثير من الآمال والخطط عليها”.

وأضاف العارضي أن قيمة الأصول تحت إدارة “إنفستكورب القابضة” تبلغ 43 مليار دولار حالياً؛ “وهدفنا الوصول إلى إدارة 100 مليار دولار خلال 5 سنوات”.

تابعوا آخر الأخبار من هبة بريس على Google News تابعوا آخر الأخبار من هبة بريس على WhatsApp

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق