هبة بريس تكشف حقيقة الإصلاح الذي يتغنى به بنعبد القادر “الحلقة3”

3
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

لبنى أبروك - هبة بريس

يبدو أن الوزير محمد بنعبد القادر الواهم بالاصلاح، لم يستفد كثيرا من الخبرة الصحفية لصهره الزميل يونس مجاهد، ولذلك ظل يتخبط طولا وعرضا دون ان يستطيع تحسين صورته الذاتية او الصورة المؤسساتية للوزاره التي يشرف عليها.

والحقيقة أن هذا الوزير لم يكن يحلم يوما أن يقود بيديه مقود سيارة الاصلاح الاداري حتى وجد نفسه بين العجلات الاربع لهذا القطاع، فالاشتراكيون لم تطأ أرجلهم يوما أرض وزارة الشؤون الادارية التي زارها أكثر من مرة الاستقلاليون من خلال سعد العلمي وامحمد الخليفة ومحمد بوستة، كما زارها تجمعيون وحركيون والدستوريون والتكنوقراط مرارا وتكرارا، لسنا هنا بحاجة ان نذكر بالاسماء ولو أننا أشرنا الى أسماء الاستقلاليين فقط لأنهم كانوا يوما حلفاء للاشتراكيين.

حينما نتحدث عن اشتراكي في قطاع الوظيفة العمومية، فغالبا ما تحلينا الصفة الى العمل النقابي دفاعا عن حقوق الموظفين وليس تسييرا لأمورهم، وبذلك نستنتج أن المظلة التي نزل بها بنعبد القادر في الطابق الرابع من هذه الوزارة، ليست سوى منطاد مملوء بالثقوب.

إن السيد الوزير يتقن بدون شك أساليب التنظير وتعابير التجويد في الكلام ، أما الجلوس على طاولة تنفيذ الاصلاح فذاك أمر يبدو بعيدا عن متناوله، وإن أبسط شخص في هذا الوطن، حتى ولو كان لا يملك ذاكرة سياسية يمكنه ان يتساءل، بتجرد وخيالة، لماذا لم يستطع بنعبد للقادر ان يدلو بدلوه في إصلاح حزبه الذي أصابته صفعات الانكسار والانقسام ليدعي صديقنا أنه قادر على إصلاح قطاع استراتيجي متشعب وذو حساسية كبرى، وهو الأمر الذي يدفعنا إلى طرح سؤال آخر :لماذا لم يستطع بنعبد القادر المساهمة في إنجاح الحوار الوطني لإعداد التراب الذي أنفقت من أجله الملايير حين كان يعمل إلى جانب الوزير اليازغي?

   ونتساءل أيضا في انتظار رد السيد الوزير: هل سيتحول الاشتراكيون من مدافعين عن مكاسب الموظفين إلى حاملين لسوط يجلدون به هاته الفئة?

ولنا عودة في تفاصيل الملف الحلقة القادمة..
 

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في سياسة

3 تعليقات

  1. البهجة مول الفلجة

    في 16:31

    وا عيقتو ثلاث حلقات مليئة بالشفوي والحشو وتكرار نفس الكلام. أين هي الملفات التي تتشدقون بها أما الدبيات فكل العالم يتقنه

  2. مقاطع من القطيع

    في 19:18

    نعلم مسبقا ان احزابنا المغربية تتفنن فقط في الكلام المعسول والوعود الخيالية مثل الاصلاح ومحاربه الفساد ونعلم انها هي الفساد بعينه وان الااصلاح لن يإتي من المفسدين وهذا الوزير كباقي الوزراء الاخرين الذين يصلحون جيوبهم ويملؤون بطونهم الجائعة على حساب المغاربة الذين ينتخبونهم ويعلمون علم اليقين انهم سيسرقونهم وسيؤلمونهم بالقرارات الصعبة والقوانين الجائرة فكيف ننتظر منهم ان يصلحوا ماأفسدوه.الاصلاح الوحيد الذي بقي في يد المغاربة ولا يتحكمون فيه هو المقاطعة .مقاطعة هذه الاحزاب نهائيا .مقاطعة الانتخابات بشكل كلي .مقاطعة كل منتخب .مقاطعة كل مؤسساتهم.

  3. احمد

    في 21:49

    من يرغب في الاصلاح يجب عليه اصلاح حزبه الذي هو في طريق الانهيار مع احترامي للسيد الوزير .مع العلم انني اشتراكي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

مسؤول دبلوماسي يبرز مساهمة المملكة في إقلاع إفريقيا

أشاد عميد السلك الدبلوماسي الإفريقي المعتمد بالمغرب، إسماعيلا نيماغا، الخميس 24 ماي بالربا…