المشاريع المتعثرة و المبرمجة تستنفر مسؤولي جهة الدار البيضاء سطات

هبة بريس ـ الدار البيضاء 

عقدت لجنة الإشراف والمراقبة للوكالة الجهوية لتنفيذ المشاريع لجهة الدار البيضاء-سطات دورتها العادية لشهر شتنبر، يوم أمس ، بمقر الجهة، برئاسة عبد اللطيف معزوز، رئيس مجلس جهة الدار البيضاء-سطات، وبحضور أعضاء اللجنة ومدير وأطر الوكالة.

وقد استهل رئيس الجهة افتتاح أشغال هذه الدورة، بقراءة الفاتحة ترحما على أرواح شهداء الزلزال الذي شهدته مناطق عديدة بالمغرب.

بعد ذلك، قدم مصطفى عمراني، مدير الوكالة الجهوية لتنفيذ المشاريع لجهة الدار البيضاء-سطات، عرضا مفصلا حول مدى تقدم المشاريع المسندة للوكالة وكذا المشاريع المقترح إسنادها بالإضافة للميزانية التعديلية الثانية برسم سنة 2023.

و بخصوص وضعية المشاريع التي تشرف على إنجازها الوكالة الجهوية، أوضح مصطفى عمراني أن ميزانية المشاريع برسم سنة 2023 بلغت مليار و348 مليون درهم بعدد إجمالي للمشاريع ناهز 34 مشروعا، تهم تطوير البنية التحتية، التعليم، النقل والربط بالماء الصالح للشرب.

وشهدت هذه الدورة كذلك تقديم الإجراءات المتخذة لتطوير وتحديث طرق وأساليب تدبير الوكالة التي تعد الذراع التنفيذي لجهة الدار البيضاء-سطات، إذ ينخرط حاليا فريق الوكالة الجهوية بأكمله في مشروع إرساء نظام لتدبير الجودة وفقًا لمعيار الجودة الدولي (ISO 9001 v2015) ومن المرتقب أن تحصل الوكالة على شهادة ISO9001 قبل نهاية سنة 2023.

كما قامت الوكالة بتطوير نظام معلوماتي من أجل تدبير ناجع للشؤون المالية والمحاسباتية، حيث سيمكن هذا النظام من إعداد جميع العمليات المتعلقة بالمحاسبة العامة والمحاسبة الخاصة بتنفيذ الميزانية، بالإضافة إلى وضع مؤشرات لتتبع نجاعة الأداء وتقييم النتائج. وبخصوص تدبير المشاريع، وضعت الوكالة نظام معلوماتي يمكن من تطوير لوحات القيادة وحساب المؤشرات وتقييم النتائج المتعلقة بتدبير المشاريع الموكلة لها من مرحلة الدراسة مرورا بسير الأشغال إلى مرحلة التسليم النهائي للمشاريع.

كما أبرز مصطفى عمراني أهمية إحداث لجنة التدقيق بالوكالة الجهوية بناء على قرار لجنة الإشراف والمراقبة المتخذ خلال دورة فبراير 2023، حيث ستقوم هذه اللجنة بتتبع مهمات الافتحاص الداخلي والخارجي للمشاريع المنجزة وإبداء أراءها في منهجية مهام الافتحاص الداخلي لتقدمها للسيد مدير الوكالة من أجل ادراجها في برنامج عمل الوكالة.

وعرفت هذه الدورة نقاشا مستفيضا حول النقاط المدرجة ضمن جدول أعمالها بين أعضاء لجنة الإشراف والمراقبة.

وفي الأخير عبر رئيس مجلس جهة الدار البيضاء-سطات عن تقديره للمجهودات الكبيرة التي تبذلها الوكالة الجهوية بكافة مكوناتها منوها بالنتائج المشرفة التي حققتها على مستوى تنزيل المشاريع التنموية عبر مختلف أقاليم الجهة.

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. بلدية الهراوين تعاني التهميش في جميع المجالات لاسيما على مستوى المرافق العمومية و المساحات الخضراء و هناك بعض المشاريع التي كان تدشينها قبل 5 سنوات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى