خبير فرنسي: “يستحيل التنبؤ بتوقيت الزلزال أو الهزات الارتدادية رغم التقدم العلمي”

هبة بريس ـ الدار البيضاء 

أكد خبير فرنسي متخصص في علم الزلازل و الطبقات الأرضية و الظواهر الطبيعية أنه يستحيل التنبؤ بتوقيت الزلزال أو الهزات الارتدادية رغم التقدم العلمي.

و في هذا الصدد، أكد فيليب فيرنان، أستاذ جامعي و باحث متخصص في علم الزلازل، أن الزلزال القوي الذي ضرب المغرب وقع في منطقة ليست الأكثر نشاطاً في البلاد.

و أضاف ذات الخبير في تصريح لإحدى وكالات الأنباء الدولية بأنه علينا أن نرى مدى قوة الزلزال، لقد وصل إلى 6,8 أو 6,9 درجات، وهي قوة شديدة إلى حدّ ما، ومن الواضح أنّها هزت المنطقة بشكل كبير.

ثم هناك العمق، يضيف ذات الخبير الفرنسي، ففي البداية تمّ الإعلان عن حوالي 25-30 كيلومتراً، ولكن يبدو أنه وصل إلى حوالي 10 كيلومترات، و كلما اقتربنا من السطح كان تأثير التصدع أكبر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى