قفز من النافذة هربا من الزلزال فأُدخل المستشفى بسطات

محمد منفلوطي_ هبة بريس

علمت هبة بريس من مصادرها، أن شخصا نجا من الموت بعد أن قفز من نافذة منزله بمدينة سطات ليلة الأمس تزامنا والاهتزازات الأرضية، حيث أصيب بكسور على مستوى الظهر نقل على إثرها صوب قسم المستعجلات بمستشفى الحسن الثاني بسطات.

وقد كشف مصدر طبي لهبة بريس، أن الضحية قدمت لها مختلف الفحوصات الطبية اللازمة قبل أن يحال على قسم الجراحة رجال حيث لايزال يرقد هناك.

هذا وعاشت معظم المدن المغربية حالة من التأعب القصوى، فيما ساكنتها خرجت إلى الشوارع ليلة الأمس تزامنا والهزة الارتدادية التي عرفها اقليم الحوز مخلفة قتلى وجرحى، ضمن زلزال هو الأسوأ من نوعه منذ 100سنة، فيما الوقت الذي تنبأ فيه العالم الهولندي فرانك هوغربيتس الذي غرد على صفحته قبل أيام من وقوع فاجعة زلزال المغرب من احتمال كبير بتسجيل هزات أرضية قد تتخطى قوتها 8 درجات على مقياس ريختر.

وعزا العالم الهولندي الأمر إلى حدوث اقترانَيْن كوكَبِيَيْن مع عطارد والزهرة، مع اقترانين قمريين مع المشتري وأورانوس، منبها إلى احتمال كبير بوقوع هزات ارتدادية في منطقة الزلزال أو بالقرب منها، وخاصة بغربي البرتغال وإسبانيا وإيطاليا، وقد يصل إلى المغرب، وعلى هذه الدول أن تكون في حالة تأهب قصوى.

وعاد وحذر العالم الهولندي من ما سماه بالاصطفاف بين الأرض وكوكبي المريخ ونبتون، وكذلك الهندسة القمرية مع نفس الكوكبين”، كما حذر من أن الأرض سوف تتحرك ببطء بين هاذين الكوكبين، ذلك ما قد يساهم في حدوث زلزال قوي نهاية غشت وبداية شتنبر، ذلك ما أعلن عنه العالم الهولندي في تغريدة له في وقت سابق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى