“شبيغل”… تخدير واغتصاب لموظفة بجهاز استخبارات ألماني

كشفت مجلة “شبيغل” الألمانية عن أنباء تفيد بقيام بعض عناصر من جهاز الاستخبارات الخارجية (بي إن دي) في ألمانيا بتخدير واغتصاب زميلة لهم.

وبحسب معلومات “شبيغل”، فإنه، وبعد المهرجان الصيفي الذي أقيم في فرع دائرة الاستخبارات الاتحادية الألمانية في باد آيبلينغ، بافاريا، كان هناك اتهام صارخ بالعنف الجنسي. وتتولى النيابة العامة الآن القضية.

وأفادت المجلة الألمانية أن اثنين من الموظفين متهمان بتخدير زميلة لهما واغتصابها، وأن الحادث وقع في منتصف يوليو/

و حقق مكتب المدعي العام في تراونستين في القضية، منذ 20 يوليو. وقال المدعي العام المسؤول: “تم استجواب صاحبة الشكوى، وأتيحت للمتهمين أيضًا الفرصة القانونية للتعليق”، وإن هناك تحقيقات “واسعة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى