مسؤول جزائري يعتدي على مدرب تانزانيا بسبب احتفاله بعلم بلاده

هبة بريس ـ رياضة 

تستمر مهازل و فضائح المسؤولين الجزائريين و هاته المرة في مجال كرة القدم، حيث و بعد فضيحتي غياب ملاعب جاهزة لاحتضان مباريات الخضر وفق تصريحات بلماضي و كذا ما تعرض له منتخب تانزانيا في المطار وفق تصريحات مدرب جزائري، جاء الدور هاته المرة على عضو بارز في الاتحادية الجزائرية ليكمل “الباهية” بفضيحة تنضاف لسجلات بلاد العسكر المجرم.

فبعد صافرة نهاية حكم مباراة الجزائر و تانزانيا التي انتهت بالتعادل السلبي و التي منحت التأهل لمنتخب تانزانيا لكأس إفريقيا، قام عادل عمروش المدرب ذو الأصول الجزائرية الذي يشرف على تدريب تانزانيا بالاحتفال بتأهل التانزانيين و هو يلتحف بعلم الجزائر.

الأمر لم يرق لعضو بارز في اتحاد كرة القدم الجزائرية الذي هاجمه و قام بالاعتداء عليه مطالبا إياه بإزالة علم الجزائر من على ظهره، في محاولة صبيانية من المسؤول الجزائري لتجريد عادل عمروش من وطنيته و جنسية بلده.

هذا التصرف اللامسؤول لشخص يفترض أن يكون نموذجا في بلده جر عليه وابلا من السخط داخل مواقع التواصل الاجتماعي، حيث طالب عدد من المتتبعين بمعاقبة المسؤول الجزائري من طرف الفاف قبل الكاف بسبب تصرفه الأرعن و الطفولي الذي ينم على حقد دفين بعد أن أطرب ابن الحي في بلد غير بلده و حقق التأهل مع التانزانيين.

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

  1. انا دائما كنت اقول بان من يكتب في الجرائد المغربية مصادر اخبارهم هي المقاهي ووسائل الاتصال الاجتماعي اي انهم ليسوا في المستوى ومن هذا جهل الكاتب بان فريق تانزانيا لم يدخل الجزائر عن طريق الجو بل دخل برا بواسطة حافلة من معبر ام الطبول ثانيا السيد عمروش هو ابن الجزائر العاصمة وخو جزائري مائة بالمائة وليست له جنسية اخرى حتى تقول انه من اصول جزائرية يعني هذا لا ينطبق عليه فقد ينطبق على ولي العهد المغربي مولاي الحسن بان تقول بانه من اصول يهودية لان جدتع لامه يهودية …اما سبب الخلاف بين الاثنين فتعود الا ان المدرب عمروش قد قال كلاما في حق الشخص غير لائق بعدم استقبالهم على النقطة الحدودية واتعم الشخص المذكور بالذات وانهم لم يكن لهم لا ماء ولا بسمويت حيث مكثوا ساعات طويلة في الحدود وهذا ليس من اختصاص الاتحادية بل سفارة تانزانيا كم ان تصرف هذا هو تصفية حسابات سابقة مع عمروش اثناء مبارة الذهاب للعلم فان الجزائر لم تخسر ولا مبارة واحدة لحد الان وان الانارة كانت جيدة ولم ينقطع عنهم التيار الكهربائي اثناء اللعب..على العموم هذه قضية بين جزائريين وتهم الجزائريين فقط

  2. الى صاحب التعليق الباريسياني اقول ان اليهود وابناء اليهود واسلاف اليهود لقينا فيهم الخير لي مالقيناش فيكم يا الاعراب الاشد كفرا ونفاقا

  3. الى المعلق من بلاد الززاير لقد اصبحتم حرفيين في إيجاد التخريجة الملائمة لكل مصائبكم حتى تحفضو ما تبقى من ماء الوجه و هذا ما اردت ان تقوم به من خلال تعليقك و لكن مع من ياهذا نحن المغاربة حافضينكم مزيان و عارفينكم و مع ذلك لا نقوم يإيدائكم لاننا لا نحتاج فقط كنتفرجو فيكم من بعيد و ربي مبهدلكم بأيديكم و من جهة أخرى يجب ان تعلم ان اليهود المغاربة يفتخر بهم كل مغربي أمازيغي كان ام عربي اما الاعراب الاشد كفرا و نفاقا ماعندنا مانديرو بكم .

  4. يدبرو راسهم لا دخل لنا بناتهم والاتحاد الافريقي هو المعني شنو دارلهم عندما اعتدوا على الفريق المغربي والو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى