أمام الحكومة.. بنموسى يستعرض تفاصيل الدخول المدرسي

تتبع مجلس الحكومة المنعقد يومه الخميس، عرضا حول معطيات ومستجدات الدخول المدرسي 2023-2024، قدمه شكيب بنموسى، وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة.

وتطرق العرض لمختلف الجوانب المتعلقة بمعطيات ومستجدات الدخول المدرسي 2023/2024، والذي انطلق يوم الإثنين 04 شتنبر بمختلف المؤسسات التعليمية بربوع المملكة، تحت شعار: ” تحول المدرسة العمومية، من أجل تلميذات وتلاميذ متفتحين وناجحين”.

وأبرز عرض الوزير أن هذا الدخول المدرسي عرف التحاق ما يناهز 8 ملايين تلميذة وتلميذ بالمؤسسات التعليمية، إضافة إلى ما يتجاوز مليون طفلة وطفل بأقسام التعليم الأولي. وبلغ عدد المؤسسات التعليمية 12.198 منها 237 مؤسسة جديدة، وتم إحداث 5410 حجرة جديدة، وبلغ عدد حجرات التعليم الأولي زيادة قدرها 13%، وذلك بإحداث 4.700 حجرة جديدة منها 1.400 من طرف المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

وأشار العرض إلى أن الدخول المدرسي الحالي يأتي في سياق مواصلة تفعيل التوجيهات الملكية السامية الداعية إلى إصلاح المدرسة المغربية، والقانون الإطار رقم 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، وأولويات برنامج العمل الحكومي في مجال التربية والتكوين، وخارطة الطريق 2022-2026، حيث يعتبر هذا الموسم الدراسي موسما مفصليا في صيرورة تحقيق تحول شامل في أداء المدارس العمومية من خلال خلق دينامية جديدة ذات أثر داخل الفصول الدراسية.

وتشمل أهم الأوراش الإصلاحية الحالية للمنظومة التربوية، إرساء مشروع “مؤسسات الريادة”، والتي تروم تحقيق تحول شامل في أداء المؤسسات التعليمية، بالاعتماد على الالتزام الطوعي للفريق التربوي وتمكين المؤسسات المعنية من الموارد البيداغوجية والمادية والرقمية لتحقيق نجاحات التلميذات والتلاميذ واعتماد طرق بيداغوجية جديدة.

وتسعى الوزارة من خلال تنزيل خارطة الطريق 2022-2026 إلى تمكين التلميذات والتلاميذ من التعلمات الأساس وتعزيز تفتحهم، وإعادة الاعتبار لمهنة التدريس وتشجيع انخراط أطر هيئة التدريس، وجعل المؤسسات أكثر جاذبية، إضافة لتعبئة مختلف الشركاء.

مقالات ذات صلة

‫11 تعليقات

  1. يجب على الحكومة وضع حلا مناسبا في ارتفاع اثمنة الكتب واللوازم المدرسية لأن المواطن المغربي البسيط الذي يتقضى أجور بسيطة لا تكفيه في معيشته الشهرية فكيف يعقل شخص لديه أربعة أبناء ويشري لهم الكتب واللوازم المدرسية والله لم نعد نتحمل هذآ ….

  2. يجب إعادة النظر في المدارس العمومية بالمغرب ولاسيما في المناطق القروية الجبلية التي تعاني من الهشاشة والفقر…

  3. ياسيد بنموسى يجب دعم ومساعدة الآباء لأنهم يتألمون أمام تكاليف باهظة في الدخول المدرسي والمواطن يعاني من الأزمة المالية والمسؤولية الاجتماعية ولا حولة ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

  4. كل ما أقوله هو الله معنا في عوننا لأن المصاريف لم تنتهي أخرى تلوى الأخرى ( رمضان ، عيد الأضحى ، عطلة الصيف ، والآن الدخول المدرسي) وكل هذآ يتم في ظروف قاسية في الغلاء المعيشي والاسعار المرتفعة ولا حولة ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

  5. يجب إعادة الاعتبار للمدرسة العمومية بالمغرب ولاسيما مجال التدريس بجودة عالية المستوى وخصوصا المدارس الابتدائية حتى يمكننا النهوض بموسم دراسي جديد وناج..

  6. نطالب من وزارة التربية والتعليم بالإصلاح والتغيير من أجل حماية التلاميذ من الهدر المدرسي..

  7. ياسيد بنموسى يجب أن تكون هناك رئية دينامية إيجابية ومقبولة لدى التلاميذ والأساتذة من أجل النهوض بتعليم أفضل بكثير من السابق.

  8. المشكل الكبير والطامة الكبرى الذي يغلب على النهوض بتعليم أفضل بكثير من السابق هو الاكتضاض الذي يقع في الاقسام حيث عدد التلاميذ يصل إلى 50 تلميذ في كل قسم فكيف يعقل ان التلميذ يستوعب شرح الدرس والقسم ممتلئ إلى آخره هههههههههههه.

  9. أما ياسيد بنموسى التحدث عن الأقسام الإبتدائية بالمناطق الجبلية من ناحية البنايات فحدث ولا حرج نوافذ مكسورة مراحيض غير موجودة ، صبورات مكسورة بمفهوم أن الشروط المطلوبة غير متوفرة فيها ياأسفتاه يااسفتاه ، نتأسف لما وصلت إليه المدارس العمومية بالمغرب…

  10. منذ سنوات طويلة وأنتم تتحدثون عن التغير والاصلاح والتطوير في المنظومة التربوية ولكن للاسف الشديد مجرد بروطوكول وكلام حبر على ورق فقط..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى