إدانة جديدة لدونالد ترامب بقضية تشهير

قضت محكمة في نيويورك، أمس الأربعاء، مجددا بمسؤولية الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب في قضية تشهير رفعتها عليه الكاتبة جين كارول التي سبق أن اتهمت ترامب باغتصابها، في قرار يفتح الباب أمام حصولها على تعويضات.

وسبق أن دانت المحكمة في مايو المرشح الجمهوري، المتقدم في استطلاعات الرأي لخوض انتخابات عام 2024، في قضية مدنية لتعديه جنسيا على كارول عام 1996 والتشهير بها في تصريحات العام الماضي، حين أمرت المحكمة ترامب تعويضها بمبلغ 5 ملايين دولار.

كما تقدمت كارول بشكوى مدنية منفصلة ضد دونالد ترامب بسبب تصريحات أدلى بها عام 2019 ردا على اتهامها له باغتصابها في كتاب أصدرته.

وقال ترامب، البالغ من العمر 77 عاما، حينها إن كارول، وعمرها 79 عاما، اختلقت القصة و”تحاول فقط بيع كتاب جديد”، مضيفا أن الكاتبة “ليست من النوع الذي يستهويني”، وفقا لما نقلته فرانس برس.

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. اصبحو اصحاب العقول والمشاهير هم من يفسدون فوق الارض لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم لم تعد هناك التقة باي كان في هدا المجتمع

  2. اين عالم نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وحيات اجدادنا النظيفة الحمدلله على اسلامنا النظيف لم يكن لديهم تحرش جنسي او ماشبه دالك

  3. منصب ومال وعلم والاساس في الموضوع لاوجود له الا وهو الاخلاق اين الاخلاق عند بعض هؤلاء الرؤساء منعدمة للاسف امتل هدا يقود شعبا

  4. متل هؤلاء الموجرمين كيف سيقابلون الله ويمتتلون امامه لا الاه الا الله محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم علا الاقل لا يحتقرون ولايغتصبون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى