النيابة البلجيكية تطلب السجن مدى الحياة لصلاح عبد السلام‎

طلبت النيابة العامة البلجيكية، اليوم الثلاثاء، الحكم بالسجن مدى الحياة على المتشددين الفرنسي صلاح عبد السلام والبلجيكي المغربي محمد عبريني لدورهما في اعتداءات بروكسل في مارس 2016 التي أوقعت 35 قتيلًا.

وكان الاثنان أيضًا من المتهمين الرئيسِين في المحاكمة الطويلة التي انتهت في يونيو 2022 في باريس بشأن هجمات الـ13 من نوفمبر 2015 التي خلّفت 130 قتيلًا ونظمتها الخلية نفسها.

وحُكم على الأول بالسجن مدى الحياة دون إمكان الإفراج عنه في الـ29 من يونيو 2022، فيما حكم على الثاني بالسجن مدى الحياة مع النفاذ على الأقل لمدة 22 عامًا.

وقالت المدعية العامة الفدرالية بول سومير متوجهة إلى المتهم “بعدما أرهبتَ فرنسا، قررتَ مواصلة الحرب بنية قتل ضحايا أبرياء”.

وعند تحدثه عن عبريني، وصفه المدعي العام الآخر برنار ميشال بأنه “أحد أعمدة الخلية”، وفال إن السجن مدى الحياة هو “العقوبة الوحيدة المتناسبة مع أفعاله”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى