بنموسى : الدعم الاجتماعي، ركيزة أساسية لمحاربة الهدر المدرسي

أكد وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، شكيب بنموسى، اليوم الأربعاء بجماعة المعادنة (إقليم خريبكة)، أن الدعم الاجتماعي يشكل ركيزة أساسية في محاربة الهدر المدرسي وتحسين جودة التعليم.

وفي تصريح للصحافة خلال زيارته لمؤسسات تعليمية تابعة للمديرية الإقليمية لخريبكة (الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال-خنيفرة)، أبرز الوزير أن “الدعم الاجتماعي يساهم في محاربة الهدر المدرسي وتحسين مستوى التمدرس والتعلم”.

وسلط بنموسى الضوء في هذا السياق، على مشاريع “جد مهمة” مثل إحداث الداخليات، مشيرا إلى أنه على مستوى جهة بني ملال – خنيفرة وحدها، سيرتفع عدد المستفيدين من المدارس الداخلية، بنسبة 15 في المائة.

وأكد أنه “بالموازاة مع ذلك، نسهر على تحسين جودة الخدمات المتعلقة بهذه الداخليات”، مبرزا أنه “يتم أيضا بذل مجهودات كبيرة في ما يخص النقل المدرسي من أجل توسيع العرض وتحسين الجودة. ويتم بذل جهود في هذا السياق بمعية الجماعات الترابية، والسلطات الإقليمية والجهوية وجمعيات المجتمع المدني من أجل تحسين جودة النقل المدرسي”.

ويحظى مجال الدعم الاجتماعي باهتمام خاص من طرف الوزارة، في إطار المشروع الإصلاحي لقطاع التربية الوطنية، علما أن الالتزام الخامس من التزامات خارطة الطريق 2026-2022، تم تخصيصه لتعزيز الدعم الاجتماعي من أجل تحقيق تكافؤ الفرص بين كل التلميذات والتلاميذ.

وأضاف السيد بنموسى أن “الدعم الاجتماعي يشمل عدة مكونات أخرى، من بينها برنامج مليون محفظة وبرنامج تيسير، الذي له أثر إيجابي في الحد من الهدر المدرسي، والاستجابة لتطلعات المواطنين”.

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. تجب الجدية ومقارنة الاقوال والمصطلحات بالافعال وتنزيل الخطابات الى الواقع وتظافر الجهود والكل يجب ان يكون له نصيب في تحمل المسؤولية فمن واجبنا الاباء والمؤسسات التعليمية والإدارات العمومية والسلطات المحلية والجماعات الترابية ووووو… ان نقدم الدعم اللازم لهؤلاء الأطفال فمن حقهم التعليم الجيد والتربية السليمة فيجب أن نقوم بالواجب على احسن وجه لكي نضمن لهم حقهم في احسن الظروف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى