لاعبة تنس تونسية: مدربي اغتصبني لسنوات في طفولتي

اتهمت لاعبة التنس التونسية السابقة، سليمة صفر، مدربها الفرنسي، ريجيس دو كاماريه، باغتصابها في مركز تدريب بفرنسا، عندما كانت تبلغ 12 عاما.

وكشفت صفر التي صنفت ضمن أفضل 100 لاعبة تنس محترفة في العالم، لصحيفة “ليكيب” الفرنسية، تفاصيل تعرضها للتحرش والاغتصاب من قبل مدربها في مدينة بياريتز جنوب غرب فرنسا.

وقررت سليمة صفر كسر صمتها في سن الـ46، وكشفت أنها تعرضت للاعتداء الجنسي طيلة 3 سنوات عندما التحقت بمركز التدريب، وفقا لمنصة “تونس الرقمية”.

وقالت لاعبة التنس السابقة: “عندما كنت أبلغ من العمر 12 سنة ونصف السنة، تعرضت للاغتصاب من قبل مدربي، لكن لا أحد كان على علم بما حدث، واستغرق مني الأمر كثيرا لأتحرر من الخوف الذي عشته”، مضيفة: “كنت تحت وقع صدمة كبيرة”.

وعلى طريق العودة من مطار بوردو بعد قدومها من تونس، “كانت الساعة الواحدة بعد منتصف الليل، توقف بجانب الطريق وبدأ يلمسني”، بحسب ما تقول صفر.

وأضافت سليمة صفر: “في تلك اللحظة، لم أكن أعرف ماذا يحدث، لم أفهم شيئا على الإطلاق”.

وتابعت صفر: “كنت مشلولة، ولم أستطع الحراك، أعتقد أنها كانت طريقة لمعرفة ما إذا كنت سأتفاعل أم لا، كنت تحت الصدمة، وكأنك تصل جهاز كومبيوتر 220 فولتا على قوة 550، تصبح مشلولا”.

وأردفت صفر: “تابعنا مسارنا ووصلنا إلى منزله في وقت متأخر، كانت ابنته في الغرفة، نمت على سرير الأريكة في الطابق السفلي، بعد ساعة أو ساعتين استيقظت وهو يلمسني، ثم تحول الأمر من اللمس إلى الاغتصاب، بسرعة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى