بائع هواتف يتهم نوكيا بإصابته بورم سرطاني في الدماغ ويطالب بالتعويض

من المرتقب أن تصدر نتائج قرار محكمة “ماي فير” البريطانية، التي أقامها بائع هواتف نقالة ضد شركة “نوكيا” يتهمها بأن إصابته بورم دماغي على مستوى الرأسK كان بسبب هواتفها الخلوية مطالبا بتعويض يبلغ مليون جنيه استرليني.

وفي حال أصدرت المحكمة قرارها لصالح المشتكي، فإن شركة نوكيا ستتكبد مبالغ تعويضات تفوق طاقة تحملها، وستشكل سابقة قضائية لدعاوى مماثلة لا حصر لها في بريطانيا ودول أخرى عديدة، ممن ينتظر أصحابها نتيجة التقاضي في دعوى وايتفيلد.

المصاب بمرض السرطان قال بأن إصابته بالورم الخبيث، جاء نتيجة إشعاعات أجهزة نوكيا، بسبب استماعه طويلا لهواتف نوكيا، مما أدى بإصابته بالورم السرطاني في عصب الأذن الداخلية المرتبط بالدماغ.
يشار إلى أن أورام الدماغ السرطانية في بريطانيا، ارتفعت من 983 حالة عام 1995 لتصل إلى 2531 حالة في عام 2015.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى