الملك يُثني على خصال وجدية المغاربة ويدعو الى الارتقاء لمرحلة جديدة

قال الملك محمد السادس أن الله قد أنعم على بلادنا بالتلاحم الدائم، والتجاوب التلقائي، بين العرش والشعب.

وأضاف الملك محمد السادس في خطاب موجه للأمة مساء اليوم السبت بمناسبة تخليد الذكرى الرابعة والعشرين لتربعه، على عرش أسلافه الميامين،ان هذا التلاحم مكن المغرب من إقامة دولة – أمة، تضرب جذورها في أعماق التاريخ.

وأثنى الملك محمد السادس على خصال وجدية المغاربة قائلا :”والمغاربة معروفون، والحمد لله، بخصال الصدق والتفاؤل، وبالتسامح والانفتاح، والاعتزاز بتقاليدهم العريقة، وبالهوية الوطنية الموحدة ..والمغاربة معروفون على الخصوص بالجدية والتفاني في العمل.”

كما دعا جلالة الملك الى الارتقاء إلى مرحلة جديدة، وفتح آفاق أوسع من الإصلاحات والمشاريع الكبرى، التي يستحقها المغاربة.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى