الملك محمد السادس: العلاقات مع الجزائر مستقرة وأملنا أن تعود الأمور إلى طبيعتها.

قال الملك محمد السادس , إن العلاقات مع الجزائر مستقرة ، على أمل أن تعود الأمور إلى طبيعتها.

وأضاف جلالة الملك في خطابه الموجه للأمة بمناسبة حلول الذكرى 24 لعيد العرش المجيد مساء اليوم السبت، ان المغرب لن يكون ابدا مصدر سوء وشر للجزائر.

ودعا جلالة الملك الى فتح الحدود واقامة علاقات اخوة، مؤكدا جلالته أن الوضع بين البلدين الجارين عرف إستقرارا خلال الفترة الأخيرة.

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. مجرد تساؤل.
    ماذا يريد المغرب من الجزائر !!!؟؟؟
    جاء في خطاب الملك ما نصه:
    “وفي هذا الصدد، نؤكد مرة أخرى، لإخواننا الجزائريين، قيادة وشعبا، أن المغرب لن يكون أبدا مصدر أي شر أو سوء؛ وكذا الأهمية البالغة، التي نوليها لروابط المحبة والصداقة، والتبادل والتواصل بين شعبينا”. انتهى الاقتباس
    نفس الكلام قاله في خطاب عيد العرش لسنة 2021، لكن ماذا وقع قبله وبعده.
    في مقال نشره جريدة “رأي اليوم”، بتاريخ:21/06/2021 ، تحت عنوان:” ميلتاري واتش: مناورات “الأسد الأفريقي” الأمريكية بمثابة “تدريب لحرب” ضد الجزائر بعد ليبيا “، جاء فيه ما نصه:
    “أكدت مجلة متخصصة بأخبار العتاد والسلاح والشؤون العسكرية أن المناورات التي قادتها أمريكا تحت عنوان “الأسد الأفريقي 2021″، تضمنت إشارات غير مسبوقة من حيث الأهداف والنطاقات…. أن هذه التدريبات تحاكي “بشكل ملحوظ هجمات على بلدين خياليين هما (روان ونيهون) وكلاهما كانا يقعان على أراضي الجزائر”. انتهى الاقتباس
    ومن الدار البيضاء، بحضور بوريطة وعلى مسمع ومرأى منه، وفي ختام زيارته للمغرب، بتاريخ:12/08/2021، هدد وزير خارجية الكيان الجزائر بما نصه:
    ” نحن نتشارك مع بعض القلق بشأن دور دولة الجزائر في المنطقة، التي باتت أكثر قربا من إيران ” انتهى الاقتباس
    وفي 27/08/2021 طالب عمر هلال بحق تقرير مصير “شعب القبائل” خلال أشغال ندوة لجنة الـ24 حول منطقة الكاريبي بدومينيكا.
    وفي خطاب عيد العرش لسنة2022، قال الملك بكل جزم وحزم ما نصه:
    “المزاعم بأن المغاربة يهينون الجزائر والجزائريين هي من عمل أفراد غير مسؤولين يسعون جاهدين لنشر الفتنة بين الشعبين الشقيقين” انتهى الاقتباس
    وبتاريخ:15/08/2022، طالب الريسوني الزحف نحوى تندوف وما جاورها لاستعادتها من الجزائر وضمها للمغرب.
    وبتاريخ:21/02/2023، خرجت السيدة بهيجة السيمو مديرة الوثائق الملكية المغربية معلنة للعالم أن لديها وثائق تثبت أن “الصحراء الشرقية (جنوب غرب الجزائر) أرض مغربية”.
    وفي عددها 1476 المؤرخ في: 08/03/2023، خصصت مجلة “ماروك أبدو” ملف كامل عن مغربية “الصحراء الشرقية”، وتحفته بخريطة على غلافها تضم الصحراء الغربية والصحراء الشرقية.
    اللهم إذا كان الملك يعتبر جريدة “مروك أبدو” وتصريحات الريسوني وعمر هلال وبهيجة السيمو أفراد “غير مسؤولين”، وأنهم لا يتكلمون في السياسة الخارجية، فغض الطرف عنهم و لم يصدر أي بيان أو بلاغ تبرأ من ما قالوا، عكس ما حصل مع بنكيران عندما هاجم الكيان أصدر “القصر الملكي” بيان شديد اللهجه ذكره أن السياسة الخارجية من اختصاص الملك.

  2. قال لكم عمي عبد المجيد تبون العلقات مع المروك بلغت نقطة الا عودة الا تفهمون .اللي بحوس علينا يلقانا qui nous cherche nous trouve . hhhhhhhh

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى