عفو ملكي لفائدة 2052 شخصا بمناسبة عيد العرش المجيد

بمناسبة عيد العرش المجيد، تفضل الملك محمد السادس، فأصدر أمره بالعفو على مجموعة من الأشخاص، منهم المعتقلين ومنهم الموجودين في حالة سراح، المحكوم عليهم من طرف مختلف محاكم المملكة الشريفة وعددهم 2052 شخصا.

* المستفيدون من العفو الملكي السامي الموجودون في حالة اعتقال وعددهم 1769 نزيلا، وذلك على النحو التالي:

– العفو مما تبقى من عقوبة الحبس أو السجن لفائدة : 133 نزيلا

– التخفيض من عقوبة الحبس أو السجن لفائدة: 1632 نزيلا

– تحويل عقوبة الإعدام إلى السجن المؤبد لفائدة: 01 نزيلة واحدة

– تحويل السجن المؤبد إلى السجن المحدد لفائدة : 03 نزلاء

* المستفيدون من العفو الملكي السامي الموجودون في حالة سراح وعددهم 283 شخصا موزعين كالتالي:

– العفو من العقوبة الحبسية أو مما تبقى منها لفائدة: 80 شخصا

– العفو من العقوبة الحبسية مع إبقاء الغرامة لفائدة: 14 شخصا

– العفو من الغرامة لفائدة : 180 شخصا

– العفو من عقوبتي الحبس والغرامة لفائدة : 08 أشخاص

– العفو من الغرامة ومما تبقى من العقوبة الحبسية لفائدة : 01 شخص واحد

المجموع العام: 2052

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. عيد سعيد و عمر مديد لعاهلنا المفدى حفظه الله ورعاه و أسدل عليه رداء الصحة والعافية و اقر عينه بولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن و شد أزره بصاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد و بكافة أفراد الأسرة الملكية الشريفة.

  2. كلهم مجرمون ومشرملون، ما فيهم لا صحفيين ولا معتقلي رأي… أراكل الكريساج و الاغتصاب والسرقة، كاين العفو.

  3. Il est vraiment temps de libérer également les prisonniers politiques ou ceux et celles prétendus comme tels. Nul n’est sensé ignorer qu’en matière des droits humains le Maroc n’a pas une excellente image à l’international.
    À un certain moment, il faut savoir pardonner véritablement et tourner la page.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى