المغرب .. تقديم عرض حول المنظومة الوطنية للإنقاذ البحري

قام وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، محمد صديقي، بصفته المنسق الوطني للإنقاذ البحري، اليوم الخميس، بزيارة للمركز الوطني لتنسيق الإنقاذ البحري ببوزنيقة، للاضطلاع على عمل المركز وكذا المهام المنوطة به بموجب المقتضيات الدولية المتعلقة بالبحث وإنقاذ الأرواح البشرية المعرضة للخطر في البحر.

وأكد بلاغ للوزارة أنه جرى خلال هذه الزيارة تقديم عرض مفصل حول المنظومة الوطنية للإنقاذ البحري، مع التأكيد على الجانب العملياتي للمهمة والذي يبرز المستوى الممتاز للتنسيق والتعاون بين المركز والهيئات المتدخلة في هذه المهمة الإنسانية، ولا سيما الدرك الملكي والبحرية الملكية والقوات الملكية الجوية والمديرية العامة للوقاية المدنية.

وأشار المصدر ذاته إلى أن الوزير اطلع أيضا على الوسائل والتقنيات المتطورة التي يسخرها المركز لإنقاذ مختلف الأشخاص المعرضين للخطر في البحر، بما فيهم بحارة السفن التجارية والصيد البحري وملاحي مراكب النزهة والمرشحون للهجرة غير النظامية وركاب الطائرات المعرضة للخطر في البحر.

وذكر البلاغ بأن المركز، المعروف باختصاره الإنجليزي MRCC Rabat، قد تم تكليفه سنة 2011 من قبل المنظمة البحرية الدولية بتنسيق عمليات الإنقاذ داخل المنطقة الشمالية الغربية لإفريقيا الممتدة من المغرب إلى غينيا بيساو.

وأضاف أن مركز الإنقاذ البحري يساهم كذلك في تعزيز أمن الملاحة البحرية بتنسيق مع قسم الهيدروغرافية بالبحرية الملكية من خلال بثه للنشرات والإخطارات المتعلقة بالسلامة البحرية بما فيها توقعات الاحوال الجوية والبحرية لفائدة الملاحين العابرين والعاملين بالمياه البحرية الوطنية.

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. مهم جدا الحوار في مثل هدا الموضوع والتقديم بهدا العرض المهم جدا في انقاد بعض البشر المهاجرين غير شرعيين

  2. بالتوفيق والنجاح الدائم علا هده المجهودات في مايتعلق بالمنظومة الوطنية للانقاد البحري

  3. فعلا التفاتة في هدا الموضوع مهم جدا واجب علا المسؤولين ان تكون هناك مراقبة لهؤلاء العاملين علا البحر او العابرين عليه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى